الأعلى
الخميس 30 أكتوبر 2014
موبايل البث المباشر

طهران تنفي بشدة صحة التصريحات المنسوبة لسليماني?

طهران تنفي بشدة صحة التصريحات المنسوبة لسليماني?
طهران(العالم)- 22/01/2012- نفت طهران بشدة ما نقلته وسائل الاعلام الغربية والعربية من تصريحات نسبتها لقائد فيلق قدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني حول تدخل قواته في العراق ودول اخرى في المنطقة ، واعتبرت انه خبر كاذب وليس له اساس من الصحة، وشددت على ان سياستها مبنية على عدم التدخل في شؤون اي من دول المنطقة ورفض اي تدخل خارجي فيها ، متهمة الغرب وحلفاءه بالمنطقة بمحاولة الوقيعة بين ايران وجيرانه خاصة العراق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان برست في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: الخبر الذي اثار انتباه بعض الدول العربية وكان خبرا خاطئا وتمت الاشارة فيه الى بعض التصريحات التي نسبت الى احد قادة الحرس الثوري قاسم سليماني حول التدخل في شؤون بعض الدول، تم تفنيده وتكذيبه ولم يكن له اي صحة.

واضاف مهمان برست: ان بعض الدول الغربية والعربية تسعة لاهداف خاصة من بث مثل هذه الاخبار، حيث تريد بذلك الايقاع بين ايران ودول المنطقة، ولا تتحمل العلاقات الطيبة في ما بينهم.

واعتبر ان العلاقات اذا ما كانت طيبة فالحلقة ستكون اكثر حصارا على الدول الغربية، محذرا من ان هذا يستدعي ذكاء ونباهة دول المنطقة لان هذا ما لا ترضى به ايران.

واكد مهمان برست ان العراق وخاصة حكومة السيد المالكي وبعد كل المخططات والتحديات ضدها تمكنت من الاستقرار بعد خروج القوات الاميركية، معتبرا ان هؤلاء يريدون الوقيعة بين الحكومة العراقية وايران.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان برست قائلا: وليوحوا بان هناك نوعا من انعدام الامن في العراق وان هناك بعض الحاجة لحضور القوات الاجنبية في العراق، لكن المالكي وبتدبيره وشجاعته استطاع اتخاذ بعض الاجراءات التي قد لا تروق لبعض الاطراف التي تحاول زعزعة الحكومة العراقية وتمارس الضغوط عليها، ظنا منها بانها وبهذه الاخبار يمكن ان توجد بعض الاختلافات بينها وبين الدولة العراقية.

وشدد  مهمان برست على ان اي تدخل في شؤون الدول الاخرى غير مقبول ولا ترضى به طهران، مؤكدا  ان سياسة ايران هي عدم التدخل في الشؤون الداخلية لاي بلد، ولا ترضى باي تدخل اجنبي في شؤون دول المنطقة الداخلية.

واعتبر ان شعب كل بلد هو من يقر مصير بلده، معتبرا ان التدخلات التي نشاهدها بين الحين  والاخر هي من اجل اثارة الفتن بين الدول والقول بان هناك تدخلات من دول في شؤون دول اخرى.

واكد مهمان برست ان من الواضح ان ما يجري اليوم في المنطقة ضد محور المقاومة والتضييق عليه واثارة الشبهات والفتن حوله هو من اجل ان تقع بعض الدول في شراكها، عبر تهويل الخطر الايراني المزعوم.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان برست ان الكل يعرف مدى صدقية هذه المزاعم، مؤكدا ان علاقات ايران جيدة وطيبة مع دول المنطقة.

واشار مهمان برست الى ان الصحوة الاسلامية في المنطقة يمكن ان تؤدي الى استقلال بلدان المنطقة وتقطع ارتباطها بالغرب، الامر الذي يهدد امن الكيان الصهيوني، ولذلك يقومون بافتعال وتهويل الخطر الايراني بين دول المنطقة ويتم الترويج له من قبل الدول الغربية لعلهم يتمكنون من التأثير على امن المنطقة.

واتهم المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان برست الدول الغربية بمحاولة وضع ايران بمثابة الخطر على المنطقة، مشددا على ان دول المنطقة نبهة وذكية بشكل كامل وتتفهم فتن الاستكبار العالمي لضمان مصالحه في المنطقة، مؤكدا ان مثل هذه المساعي لن تؤثر على الشعوب في ظل الصحوة الاسلامية وحركة الشعوب المقتدرة.
MKH-22-12:45

التعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟