الهند تواجه ارتفاعا في معدل وفيات الأمهات

الإثنين ٠٢ فبراير ٢٠٠٩ - ١١:١٧ بتوقيت غرينتش

يقول صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ان نحو 78 الف ام تلاقي حتفها عند الولادة وبسبب مضاعفات الحمل في الهند كل عام.

وتظهر الارقام كيف ان الطفرة الاقتصادية بالهند التي انتشلت ملايين الاشخاص من الفقر لم تصل الى النساء الفقيرات في الريف الهندي.

ويبلغ معدل الوفيات بين الامهات في الهند 450 من كل مئة الف حالة ولادة تنتهي بولادة الطفل حيا مقابل 540 بين عامي 1998 و1999.

ويقول اليونيسيف ان هذه الارقام بعيدة كل البعد عن الاهداف التنموية للالفية التي حددتها الهند والتي تنادي بخفض هذا العدد الى 109 بحلول عام 2015.

في المقابل انخفض معدل الوفيات بين الامهات في الصين العملاق الاسيوي الاخر الى اقل من 50.

وذكر تقرير وضع اطفال العالم لعام 2009 الذي اصدره اليونيسيف في يناير كانون الثاني ان كفاح الهند من اجل خفض معدلات الوفيات بين الامهات تشوبه عيوب بسبب تزايد انعدام المساواة الاجتماعية ونقص منشات الرعاية الصحية الاولية.

وتجري ملايين الولادات دون ان يشرف عليها اطباء ولا ممرضات او حتى قابلات مدربات على الرغم من اقتصاد الهند المزدهر الذي نما بمعدل يقترب من تسعة في المئة في كل عام من الاعوام الثلاثة المنصرمة.

ويضع نحو ثلثي النساء الهنود مواليدهن بالمنزل والنساء من الطبقات الدنيا من المجتمع هن اكثر من يعانين اذ عادة لا تتاح لهن امكانية الحصول على الرعاية الصحية الاساسية.

ويقول افيناش كومار منسق الحملات والسياسة بمنظمة اوكسفام في الهند انه معدل الوفيات بين الامهات لا ينخفض بالسرعة الكافية بالتاكيد.

وتشير جماعات طبية الى انه من الممكن تفادي الوفيات بين الامهات بمساعدة العاملين الطبيين المهرة والتغذية الكافية وتحسين المنشات الطبية وتنظيم الاسرة.

وذكر مسح صحة الاسرة الوطني لعام 2005-2006 ان النساء الهنديات يتزوجن في متوسط عمر لا يزيد عن 17 عاما ومن بين النساء اللاتي تتراوح اعمارهن بين 15 و19 عاما بدا 16 بالمئة منهن يحملن اطفالا.

واشار اليونيسيف الى ان نحو نصف النساء اللاتي يمتن اثناء الحمل والولادة في بوروليا بولاية غرب البنغال لا يحصلن على تعليم بالمدارس الرسمية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة