احمدي نجاد يشير الى التطور العلمي في بلاده بعد انتصار الثورة الاسلامية

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:١٠ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اليوم الثلاثاء في العاصمة طهران، ان بلاده قامت بخطى سريعة و بناءة للتقدم العلمي بعد انتصار الثورة الاسلامية.



واوضح الرئيس الايراني في کلمة له بافتتاح مهرجان الخوارزمي العلمي الدولي: علماؤنا اعتمدوا على انفسهم لبلوغ كل المجلات العلمية بما فيها الفضائية، وان الخبرة الايرانية نجحت مساء امس الاثنين باطلاق اول قمر اصطناعي من صنع محلي.



وأكد احمدي نجاد: ان ايران تواصل تحقيق انجازاتها العلمية على الرغم من الحصار المفروض عليها، مشيرا في الوقت نفسه الى ان بلاده نجحت ايضا في حيازة تكنولوجيا صناعة الصواريخ الفضائية وبامكان القمر الاصطناعي الايراني "اميد" الدوران حول الارض 15 مرة في اليوم.

واكد الرئيس الايراني: "ان خبراءنا نجحوا في بناء محطات ارضية لتلقي الاشارات من اقمارها الاصطناعية وان محطاتنا الارضية نجحت في تلقي اشارات قمرنا الاصطناعي اميد بعد وضعه في مداره".

واضاف: ان علماءنا اثبتوا بان ايران اذا ارادت التقدم والتطور فلن يستطيع احد منعها وان الشعب الايراني فتح الطريق امام الشعوب الاخرى لحيازة العلوم وبلوغ التقدم.

واردف الرئيس الايراني قائلا: ان على الشعوب المستقلة التكاتف لكسر هيمنة المتغطرسين على العلم والتكنولوجيا وينبغي وضع كافة المنجزات العلمية لخدمة الشعوب والاهداف الانسانية، مؤكدا ان الشعب الايراني لم يستغل العلم كاداة لفرض رغباته على الشعوب الاخرى.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة