متكي: تكنولوجيا الاقمار الاصطناعية الايرانية لتغطية احتياجات البلاد

الثلاثاء ٠٣ فبراير ٢٠٠٩ - ١١:٣٣ بتوقيت غرينتش

اكد وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي الثلاثاء، ان تكنولوجيا الاقمار الاصطناعية في بلاده هي لتغطية احتياجات ايران ولاغراض سلمية بحتة.

وقال متكي في مؤتمر صحافي على هامش قمة الاتحاد الافريقي في اديس ابابا: ان من حق كل الدول الاستفادة من هذه التكنولوجيا،داعيا لاتاحتها لكل الدول.

واوضح متكي ان " الفرق بين بلاده وبعض الدول التي تملك هذه القدرات هو ان ايران تؤمن بان العلم ملك للبشر،فيما البعض يؤمن ان التكنولوجية المتقدمة قاصرة على دول دون سواها".

وكانت ايران اطلقت فجر الثلاثاء، اول قمر اصطناعي من صنع محلي، ونجحت بوضعه في المدار الفضائي على بعد 250 كيلو مترا من سطح الارض.

وقد تمت العملية باشراف الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، حيث تم نقل القمر الاصطناعي سفير "اميد" على الحامل "سفير ـ 2" القادر على حمل الاقمار الصغيرة الى ما وراء المجال الجوي ووضعها في مدارها.

ومن المقرر ان يدور القمر الاصطناعي "اميد" حول الارض 15 دورة في كل يوم يعمل خلالها على استقبال المعلومات وتحليلها وارسالها الى الارض.

وقد تم تصنيع جميع الاجهزة الخاصة للقمر وحامله بواسطة المختصين الايرانيين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة