تراجع الليكود أمام منافسيه قبل اسبوع من انتخابات الاحتلال النيابية

الأربعاء ٠٤ فبراير ٢٠٠٩ - ١١:٠٠ بتوقيت غرينتش

تراجع حزب الليكود اليميني المعارض الذي يقوده رئيس وزراء حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتانياهو أمام منافسيه الاساسيين، حسبما افاد الثلاثاء، آخر استطلاع تم اجراؤه قبل اسبوع من الانتخابات النيابية في كيان الاحتلال الاسرائيلي.

ورجح الاستطلاع الذي نشرته صحيفة غلوبس الاقتصادية الاسرائيلية ان يحصل الليكود على 24 مقعدا، اي ضعف عدد مقاعده في البرلمان حاليا.

الا ان الفارق بين الليكود وحزب كاديما (وسط يمين) يتقلص كثيرا، وقد يحصل كاديما الذي تقوده وزيرة خارجية حكومة الاحتلال تسيبي ليفني على 21 مقعدا مقابل 29 حاليا.

ويستفيد من تراجع الليكود الذي كان الاسبوع الماضي يتوقع حصوله على 34 مقعدا، بشكل خاص حزب اسرائيل بيتنا الذي يقوده المعارض افيغدور ليبرمن والذي قد يحصل على 17 مقعدا بدلا من 11 حاليا.

وبذلك قد يتحول ذلك الحزب اليميني المتطرف المعادي للفلسطينيين والعرب، ثالث حزب في البلاد متساويا مع حزب العمل بقيادة وزير الدفاع ايهود باراك الذي قد يحصل على 17 مقعدا اي بخسارة مقعدين.

ورجح استطلاع سابق الاثنين ان يفوز اسرائيل بيتنا بنتيجة قياسية اي 18 مقعدا.

واجرى الاستطلاع معهد جيوكرتوغرافيا على عينة من 600 اسرائيلي بهامش خطا 4 بالمئة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة