الامم المتحدة تحث کندا على تحسين سجلها لحقوق الانسان

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:١٧ بتوقيت غرينتش

قالت هيئة تابعة للامم المتحدة الثلاثاء انه يجب على كندا تحسين قوانينها لمكافحة العنف المحلي والكف عن التحامل الديني على المسلمين.

وفي اول دراسة لها بمقتضى المراجعة الدورية العامة لمجلس حقوق الانسان تلقت كندا ايضا حثا على بذل مزيد من الجهد لتحسين رفاهية مواطنيها الاصليين ومراجعة سياساتها المتصلة باستخدام الشرطة لاسلحة مميتة في اعقاب مقتل بولندي اعزل في مطار فانكوفر عام 2007 .

وواجهت كندا اسئلة بشان قوانينها لمكافحة الارهاب.

وقال المجلس ايضا انه ينبغي لكندا ان تنضم الى معاهدات الامم المتحدة بشان حوادث الاختفاء القسري وحقوق العمال المهاجرين والبروتوكول الاختياري لمعاهدة مناهضة التعذيب.

وتواجه المانيا والسعودية من بين بلدان اخرى مراجعة هذا الشهر بموجب عملية مضى عليها اقل من عام وتهدف الى ضمان محاسبة كل اعضاء الامم المتحدة عن سجلاتهم المتصلة بحقوق الانسان.

ومنذ اطلاقه عام 2006 عقد المجلس اجتماعات خاصة بشان كيان الاحتلال الاسرائيلي وميانمار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وازمة دارفور في السودان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة