النتائج الاولية لانتخابات المحافظات تظهر فوز لائحة المالكي

الخميس ٠٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق الخميس، النتائج الأولية لانتخابات مجالس المحافظات، والتي جرت مطلع الأسبوع الحالي، وسجلت تفوقا ملحوظا لقائمة رئيس الوزراء نوري المالکي في عدد من محافظات وسط وجنوبي البلاد.

وقال فرج الحيدري رئيس المفوضية في کلمة له "نعلن في هذا اليوم النتائج الأولية للانتخابات التاريخية في 14 محافظة عراقية" ، مشيدا بالجهود الکبيرة التي بذلتها مختلف المؤسسات الحکومية والنقابية المحلية منها والدولية في انجاح الانتخابات.

وأضاف الحيدري أن هذه النتائج تمثل ما نسبته 90 في المائة من إجمالي نتائج الانتخابات، مبينا أن نسبة 10 بالمائة المتبقية تمثل أصوات المشارکين في الانتخاب الخاص لقوات الأمن العراقية والراقدين في المستشفيات والسجناء، بالاضافة إلى اصوات المهجرين.

وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات تقدما واضحا لائتلاف دولة القانون الذي دخل به حزب الدعوة الاسلامية برئاسة المالکي الانتخابات المحلية في محافظات وسط وجنوبي العراق بما فيها العاصمة بغداد ومدينة البصرة(550 کم) جنوبها.

وحصلت قائمة المالکي على المرکز الأول في محافظات بغداد وبابل والنجف الاشرف والبصرة وميسان وذي قار والمثنى والقادسية وواسط ، کما حصلت على المرکز الثالث في محافظة کربلاء.

وتضم قائمة دولة القانون (1- حزب الدعوة الإسلامية 2- مستقلون، 3- حزب الدعوة الإسلامية - تنظيم العراق، 4- التضامن في العراق، 5- الاتحاد الإسلامي لتركمان العراق، 6- حركة الإخاء الكردي الفيلي العراقي، 7- كتلة الانتفاضة العراقية الشعبانية 1991 ).

وجاءت قائمة شهيد المحراب التي تمثل المجلس الاعلى الاسلامي بزعامة السيد عبدالعزيز الحکيم في المرتبة الثانية في عدد من المحافظات، تليها قائمة تجمع الاحرار المستقل المدعوم من قبل التيار الصدري بزعامة السيد مقتدى الصدر.

وتضم قائمة شهيد المحراب (المجلس الأعلى الإسلامي، وتيار شهيد المحراب، ومنظمة بدر ، والتجمع المستقل الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية عادل عبدالمهدي، وحركة حزب الله بزعامة كريم ماهود المحمداوي، وحركة سيد الشهداء).

وفازت جبهة التوافق العراقية بالمرکز الأول في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، فيما حققت قائمة الحدباء المرتبة الأولى في محافظة نينوى، وقائمة المشروع الوطني العراقي بزعامة صالح المطلك في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

أما في محافظة الأنبار غرب بغداد والتي شهدت خلال الأيام القليلة الماضية حالة من الترقب وتبادل الاتهامات بين الکتل السياسية، فقد جاءت قائمة المشروع الوطني العراقي برئاسة المطلك بالمرکز الأول، وحل تجمع الصحوة وشيوخ العشائر بالمرکز الثاني، وحققت قائمة تحالف المثقفين وشيوخ العشائر المدعومة من الحزب الاسلامي المرتبة الثالثة.

وشهدت 14 محافظة عراقية السبت الماضي توجه نحو 7 ملايين و500 الف ناخب بنسبة 51 في المائة للاشتراك في انتخابات مجالس المحافظات وهي الثانية التي تشهدها البلاد منذ احتلالها عام 2003 .


آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة