الحكومة القرغيزية تبدأ اجراءات اغلاق القاعدة الاميركية

السبت ٠٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٤٥ بتوقيت غرينتش

بدات قرغيزستان الخميس، اجراءات اغلاق قاعدة ماناس الجوية العسكرية الاميركية قرب العاصمة بيشكك، والتي تعد مهمة لامداد القوات الاميركية وقوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان.

واعلن رئيس قرغيزستان كرمان بك باكاييف ان القاعدة ستغلق بعد ان ضمن الحصول على مساعدات روسية، موضحا ان حكومة بلاده طرحت مشروع القانون على البرلمان في هذا الصدد.

وصرح المتحدث باسم الحكومة مراد قديرلييف: "ان الحكومة القرغيزية ستصادق على مشروع قانون "ينقض الاتفاق مع الولايات المتحدة حول تواجد القاعدة الاميركية في قرغيزستان".

واكد قديرلييف: "ان البرلمان سينظر في المشروع الخميس".

ويسيطر مؤيدو الرئيس كرمان بك باكاييف على البرلمان، مما يشير الى اقرار المشروع دون مفاجئات.

وسيمنح العسكريون الاميركيون مهلة 180 يوما للمغادرة بمجرد اتخاذ القرار النهائي حيث ينص الاتفاق على اغلاق القاعدة بعد ستة اشهر من نقض احد الطرفين الوثيقة.

وكان باكاييف اعلن قرار اغلاق القاعدة الاميركية يوم الثلاثاء في موسكو والى جانبه نظيره الروسي ديمتري مدفيديف بعد دقائق على تقديم روسيا لقرغيزستان قرضا بقيمة ملياري دولار.

يذكر ان روسيا ترغب منذ فترة في اقفال هذه القاعدة في مطار ماناس في بشكيك لكنها اكدت انها لم تؤثر باي شكل على قرار قرغيزستان.

وصرح نائب رئيس الوزراء الروسي سيرغي ايفانوف: "انه قرار اتخذته حكومة قرغيزستان".

وقالت الحكومة القرغيزية في بيان يبرر قرارها ان: "التهديد (في افغانستان) لم يعد قائما لقد تشكلت مؤسسات الدولة وتم تبني الدستور وانتخاب الرئيس..
واجتمعت جميع الشروط لتعمل المؤسسات بشكل مستقر".

واعلنت سفارة الولايات المتحدة في بيشكك الاربعاء انها لم تتسلم اي بلاغ حول قرار قرغيزستان باغلاق القاعدة قريبا.

وبحسب الناطق باسم البنتاغون جيف موريل فان الحكومة الاميركية كانت استبقت الثلاثاء القرار بالاعلان عن رغبتها في "الاستمرار" في استخدام القاعدة التي
تعتبرها "بالغة الاهمية" بالنسبة لها.

وقال نرين بك مولدوباييف نائب الحزب الموالي للرئيس "لا يمكننا الجلوس بين مقعدين عقليتنا قريبة للروس ويجب الابقاء على علاقاتنا الوثيقة بروسيا، والولايات المتحدة لم تكن على مستوى توقعاتنا من الناحية الاقتصادية".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة