تحقيق مع عدد من كبار ضباط الاحتلال في اختلاسات ملف اعمار العراق

الأحد ١٥ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٥:٠٠ بتوقيت غرينتش

أصبح عدد من كبار ضباط جيش الاحتلال الاميركي هدفا لتحقيق فدرالي في قضايا فساد تتركز على الاختلاسات التي حدثت في ما يسمى بـ "جهود لاعمار العراق" بعد احتلاله في 2003، وتبلغ قيمتها 125 مليار دولار، حسبما كرت صحيفة نيويورك تايمز السبت.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين كبار في الحكومة ووثائق من المحكمة: "ان المحققين طلبوا الشهر الماضي الاطلاع على سجلات مصرفية شخصية للكولونيل انتوني بيل الذي كان مسؤولا عن عقد يتعلق باعادة اعمار العراق في 2003 و2004".

وبيل متقاعد من الجيش حاليا.

وبحسب الصحيفة، فان المحققين لا زالوا يحققون في نشاطات الكولونيل رونالد هيرتل من القوات الجوية والذي كان مسؤولا مهما عن التعاقدات في بغداد في 2004.

يذكر، ان العديد من القضايا الجنائية في السنوات الماضية تشير الى انتشار الفساد في العمليات التي ساعد الرجلان على ادارتها، حسبما أعلن مسؤولون في الجيش الاميركي، وفقا للصحيفة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة