حماس تصف لقاء المصالحة الوطنية بالايجابي

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

وصفت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" لقاء المصالحة الوطنية بين حركتي فتح وحماس بالايجابي، مضيفة ان الاجواء والمناخات الايجابية في هذا اللقاء ستفتح آفاقا جديدة في لقاء القاهرة بما يكفل التوصل الى حل في جميع الملفات الفلسطينية العالقة.

وقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس ايمن دراغمة في حديث خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان هناك تقدما قد حصل في مفاوضات المصالحة الوطنية بين حركتي فتح وحماس، مضيفا ان اللقاء الذي تم بين حركة حماس برئاسة موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة ووفد من حركة فتح برئاسة احمد قريع مفاوض التعبئة والتنظيم، امتاز باجواء ايجابية.

واشار دراغمة الى انه تم الاتفاق خلال هذا اللقاء على تهيئة الاجواء لمواصلة إنهاء حالة الانقسام ومعالجة المفات العالقة كما تم الاتفاق على مجموعة من الاجراءات منها وقف الحملات الاعلامية والتسهيل للافراج عن المعتقلين السياسيين ووقف الاعتداءات على المواطنين.

كما اعتبر الاتفاق على تلك النقاط بانه يهيئ الاجواء والمناخات بشكل ايجابي ما يضمن نجاح لقاء يوم 22 من الشهر الحالي شباط/فبراير المقرر عقده في القاهرة والذي سيضم الامناء العامين لقادة الفصائل الفلسطينية.

واضاف: من جانب آخر.. فان وقف الحملات الاعلامية بين حركتي فتح وحماس بات وشيكا وسيتم الاعلان عن ذلك بشكل رسمي حيث إن هناك تقدما وحالة من الاحساس بالمسؤولية تجاه ضرورة تهيئة الاجواء المناسبة للقاء القاهرة بما يكفل التفهم على الملفات العالقة وانهاء حالة الانقسام ومعالجة جميع المشاكل التي تعرقل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وركز من جانب آخر، على دراسة ملف اعادة منظمة التحرير الفلسطينية واصلاحها وكذلك ملف الاجهزة الامنية ما يلزم اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية على الشكل الصحيح.

وحول اهمية وضرورة الوحدة الوطنية لاسيما في الوقت الراهن، قال دراغمة لا شك في ان الوحدة ضرورية في جميع الحالات والظروف وخاصة في هذه الايام العصيبة.

وتابع: اننا بعد انتهاء العدوان على قطاع غزة نحتاج الى الوحدة الوطنية اكثر من اي وقت مضى لمعالجة آثار هذا العدوان وكذلك لترتيب البيت الفلسطيني من الداخل بما يكفل لتشكيل برلمان فلسطيني ومجلس وطني فلسطيني جديد.

واوضح: ان مثل هذا المجلس عليه ان يكون بمثابة المؤسسة التشريعية الوطنية الفلسطينية التي تعيد النظر في جميع السياسات الفلسطينية والبرنامج الوطني الفلسطيني ويضمن تشكيل مؤسسات الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة