کوريا الشمالية تنفي استعدادها لتجربة صاروخ باليستي طويل المدى

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

نفت كوريا الشمالية استعدادها لتجربة صاروخ باليستي طويل المدى الاثنين، وقالت ان نشاطها حول موقع الاطلاق يدخل في اطار تطوير برنامجها الفضائي، ولن يكون عملا استفزازيا عسكريا.

وذكرت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان بيونغ يانغ تنوي مواصلة مشروع تجاربها الصاروخية، واصفة المعلومات التي تحدثت عن استعدادها لاطلاق الصاروخ لاثارة الانتباه بالشائعة.

ونشرت الوكالة بيانا في يوم احتفال كوريا الشمالية بالذكرى 67 لمولد الزعيم كيم جونج قالت فيه " سوف يعلم كل شخص في وقت لاحق ما الذي سيطلق في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية."

واضاف البيان " التطور الفضائي هو حق مستقل لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية يتطلبه الواقع المتطور " ،وألقت باللوم على " قوى غير أمينة " فيما يتعلق بتقارير الاستعدادات لاطلاق صاروخ طويل المدى.

وقالت الوكالة: " هذه خدعة آثمة ليس لكبح قدرات البلاد لبناء قدراتها العسكرية للدفاع عن نفسها فحسب وانما أيضا لكبح أبحاثها العلمية للاغراض السلمة "بعد ان اكدت ان النظام الكوري الشمالي ليس بحاجة لاثارة انتباه احد.

من جهتها نقلت صحيفة كورية جنوبية عن مسؤولين في سيئول قولهم ان جارتها الشمالية تستعد حاليا وقد تكون قادرة على اجراء تجربة نهاية الشهر.

وكانت تقارير استخباراتية من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قد قالت ان النشاط حول موقع اطلاق كوريا الشمالية يهدف لتجربة صاروخ كوريا الشمالية تايبودونج - 2 العابر للقارات بينما اتهمت كوريا الشمالية جارتها الجنوبية باتباع سياسة المواجهة .

يذكر ان العلاقات بين الكوريتين شهدت توترا في الاسابيع القليلة الماضية حيث ألغى رئيس كوريا الجنوبية لي بيونج باك ما يطلق عليها سياسة "الشمس المشرقة" لسابقيه الليبراليين وتبنى اتجاها أكثر تشددا تجاه بيونج يانج مطالبا باحداث تقدم في تفكيك برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية مقابل زيادة المساعدات.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة