ارتفاع حصيلة ضحايا الحرائق في استراليا الى 189 قتيلا

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

ارتفعت حصيلة قتلى حرائق الغابات في استراليا الاثنين الى 189 قتيلا، فيما يواصل الالاف من رجال الاطفاء اخماد ثمانية حرائق شرق البلاد.

وكانت اجهزة الاغاثة وفرق الانقاذ قد اكدت ان انخفاض درجات الحرارة، وتراجع قوة الرياح ساهما في مساعدة رجال الاطفاء على مكافحة النيران، لكنها اكدت انها تحتاج لاسابيع للسيطرة عليها تماما.

هذا وبدات السلطات في استراليا تحقيقا مع المشتبه بهم في اضرام النيران، واعلنت انها تعمل لاقامة نظام انذار مبكر يساعد على تفادي كوارث مماثلة.

وفي سياق متصل، وجهت محکمة استرالية الاثنين، اتهامات الى شخص يدعى بريندان سوکالاك "رجل اطفاء متطوع سابق" باضرام حرائق عمد في الغابات في مدينة تشورشل وتم احتجازه ليمثل أمام المحکمة فى ايار القادم باتهامات الحريق العمد الذي ادى لحالات وفاة واشعال الحرائق في الغابات بشکل مقصود.

هذا وتظهر المعلومات التي تم الحصول عليها من خلال موقع شبکته الاجتماعية أن لديه سمات الشخصية التي عادة ما ترتبط بجرائة الحرائق المتعمدة.

وتضيف المعلومات أنه يعاني من الوحشة ويضمر الضغينة تجاه محبوبته السابقة کما يظهر ضعف قدرته فى الاملاء وقواعد اللغة تدني مستواه التعليمي.

يذکر أن الحد الأقصى لعقوبة اتهامات الحريق العمد واشعال حرائق الغابات يصل الى السجن لمدة 40 عاما.

وتشير الأرقام الرسمية ان عدد قتلى الحرائق التي اندلعت في السابع من الشهر الجاري بلغ 181 قتيلا ولکن يتوقع أن يتجاوز 200 شخص , ودمرت الحرائق أکثر من 1830 منزل بشکل کامل بجانب تشريد أکثر من سبعة ألاف شخص .

وتعتبر هذه الحرائق هي الاخطر في تاريخ استراليا، بحسب حصيلة جديدة اعلنتها الاثنين الشرطة.

ودمرت الحرائق نحو الفي منزل و450 الف هكتار من الاراضي المزروعة. وقال كيران والش مسؤول الشرطة في ولاية فكتوريا الى ان حصيلة الضحايا يمكن ان ترتفع مع عمليات البحث التي يقوم بها منقذون في المناطق المنكوبة.

هذا ولا يزال آلاف من رجال الاطفاء يكافحون ثمانية حرائق في ولاية فيكتوريا التي لا تهدد اية مدينة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة