طهران ترفض المزاعم البريطانية حول برنامجها النووي

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

رفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسن قشقاوي الاثنين، التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند التي زعم فيها عدم التزام طهران ببعض تعهداتها حيال برنامجها النووي السلمي.

واكد قشقاوي ان عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تظهر التزام طهران بتعهداتها في اطار معاهدة حظر الانتشار النووي كما ان كاميرات المراقبة لم تسجل اي انحراف في النشاطات النووية الايرانية.

وتطرق المتحدث الايراني الى التقرير الذي اعدته اجهزة الاستخبارات الاميرکية وتم تاييده مؤخرا من قبل وکالة الامن القومي الاميرکي، وقال: ان هذا التقرير دل وبشکل واضح على عدم انحراف البرنامج النووي الايراني عن طابعه السلمي وان هذه الاعترافات تبين وبشکل واضح ان مزاعم المسؤولين البريطانيين لا اساس لها من الصحة.

ونصح قشقاوي المسؤولين البريطانيين بان لا يبقوا رهينة لافکارهم الانعزالية التي اختبرها زملاؤهم من قبل امثال (الرئيس الاميركي السابق) جورج بوش.

وانتقد قشقاوي، تصريحات وزير خارجية بريطانيا التدخلية وقال: ان الشعب الايراني شعب مثقف ويمتلك رصيدا وطنيا ضخما وبامکانه ان يتخذ قراراته حول مستقبل علاقاته الخارجية بنفسه وليس بحاجة الى من يحدد له کيفية القيام بهذه المهمة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة