جنبلاط : الجيش والقوى الامنية في لبنان هما المعنيان بتحقيق الامن

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط الاثنين، ان الجيش والقوى الامنية هما المعنيان بتحقيق الامن في لبنان.

واضاف جنبلاط ان "المسيرة مستمرة من اجل بناء الدولة والعيش المشترك"، مكررا "لا تحمينا الا الدولة والجيش وقوى الامن الداخلي والعدالة".

وجاءت تصريحات جنبلاط خلال تشييع لطفي زين الدين في مسقط راسه الشبانية (شرق بيروت) الذي سقط جراء اشتباكات وقعت عقب احتفال بمناسبة الذكرى السنوية لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري.

ودعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الى الهدوء دعما لبناء الدولة اللبنانية بعد ان وصف الحادث بالفردي، مؤكدا التمسك بالعيش المشترك والترفع عن كل ما يمس به.

وتابع جنبلاط "نحن هنا فوق كل الجراح ، الحادثة فردية ، والجيش وقوى الامن قاموا بالواجب باقصى سرعة واوقفوا مشتبها بهم"، مضيفا "ننتظر العدالة".

وكان الجيش اللبناني تدخل الاحد، لفتح الطريق الدولية باتجاه البقاع بعد ان قام مناصرون لحزب جنبلاط بقطع الطريق الدولية باتجاه البقاع لبعض الوقت مما استدعى تدخله والجيش ايضا لفتحه.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة