قيادي اسلامي باكستاني يؤكد ان الاتفاقية بين الحكومة وجماعات مسلحة لن تدوم

الثلاثاء ١٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٣٧ بتوقيت غرينتش

قال عابد نقوي احد القياديين الاسلاميين في باكستان ان الاتفاقية المبرمة بين الحكومة الباكستانية وجماعات مسلحة تعتبر اتفاقية تكتيكية ولن تستمر لفترة طويلة .

وكانت الحكومة الباكستانية وجماعات مسلحة موالية لطالبان والقاعدة قد وقعت الاثنين اتفاقية لتطبيق الشريعة في منطقة وادي سوات شمال غرب باكستان لانهاء الاشتباكات المسلحة في المنطقة .

وقال نقوي في تصريح ادلى به مساء الاثنين لقناة العالم ان المشكلة الموجودة في المنطقة ليست المشكلة بين الحكومة الباكستانية والجماعات المسلحة بل ان المشكلة الاساسية هي اميركا التي تشن هجمات على المناطق الحدودية الباكستانية انطلاقا من افغانستان مؤكدا ان استمرار هذه الهجمات التي تقتل الابرياء الباكستانيين يفشل اي اتفاقية .

واضاف انه ليس هناك اي جهة تعطي ضمانة لايقاف الهجمات الاميركية على المدنيين الباكستانيين ولذلك فان هذه الاتفاقية بين المجموعات المسلحة والحكومة الباكستانية لن تدوم طويلا .

وصرح نقوي ان الحكومة الباكستانية ليست قادرة على احلال الامن في المناطق الحدودية وحماية شعبها من القصف الاميركي مؤكدا ان السبيل الوحيد لاحلال الامن في المناطق الحدودية الباكستانية هو انهاء احتلال افغانستان ورحيل القوات الاجنبية من الاراضي الافغانية .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة