القضاء الكمبودي يبدأ محاكمة مسؤول سابق في الخمير الحمر

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

بدأت محكمة كمبودية برعاية الامم المتحدة الثلاثاء، محاكمة مسؤول سابق ابان حكم الخمير الحمر قبل اكثر من ثلاثين عاما.

ومثل كاينغ غوك المعروف باسم "دوتش"في جلسة تمهيدية امام المحكمة، حيث يواجه اتهامات بتولي رئاسة ادارة مركز الاعتقال والتعذيب الرئيسي التابع للخمير الحمر في العاصمة بنوم بنه.

وسيواجه دوتش في حالل ادانته عقوبة السجن مدى الحياة بحد أقصى وهو الاول من بين خمسة زعماء الخمير الذين وجهت اليهم تهم بارتكاب جرائم ضد الانسانية.

الى ذلك، قال القاضي نيت نون الذي تراس الجلسة ان هذه المحاكمة ستكون بمثابة اختبار لنزاهة ومشروعية المحكمة.

واضاف نون "تمثل جلسة الاستماع الاولى هذه تتويجا للجهود الكبرى الرامية الى تأسيس محكمة نزيهة ومستقلة لمحاكمة القياديين والمسؤولين عن انتهاك القانون الكمبودي والدولي".

وقال روبرت بتيت أحد ممثلي هيئة الادعاء الدولية في كلمته الافتتاحية ان فريق الادعاء سيحاول ادانة دوتش بتهمة ارتكاب "أفعال جنائية مشتركة" وهي نظرية قانونية معقدة قال المراقبون ان من شأنها تسهيل ادانة باقي المعتقلين.

بالمقابل ذكر محامي الدفاع فرانسوا روكس أن دوتش احتجز لما يزيد على تسعة أعوام بدون محاكمة ،مشيرا الى أن ذلك يعد انتهاكا لقوانين الاعتقال الكمبودية.

ويتوقع أن تستمر جلسة استماع الأسبوع الجاري لمدة ثلاثة أيام على الأقل ، تختار المحكمة خلالها الشهود وتحدد موعد المرحلة الثانية من المحاكمة.

ويذكر أن المحكمة المختلطة أسست بعد عشر سنوات من المفاوضات بين الأمم المتحدة والحكومة الكمبودية لمحاكمة المسؤولين عن اعدام مئات الآلاف أو وفاتهم جراء الجوع أو الانهاك أثناء حكم الخمير الحمر في الفترة بينعامي 1975 و1979 وتضم المحكمة ممثلي ادعاء وفرق دفاع وقضاة محليين ودوليين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة