روسيا تنفي تسببها في تسرب نفطي على الساحل الايرلندي

الإثنين ١٦ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٩:٥٨ بتوقيت غرينتش

نفت البحرية الروسية الثلاثاء ان تكون اي من سفنها قد تسببت في بقعة نفطية بوزن 300 طن اكتشفت قبالة ساحل ايرلندا وذلك رغم تأكيدها ان سفنها أعيد تزويدها بالوقود في الجوار.

وقد اعلنت وزارة النقل الايرلندية يوم الاثنين: "ان 300 طن من النفط اكتشفت بالقرب من السفن التابعة لسلاح البحرية الروسية وان النفط تسرب في الاغلب خلال عملية تزود بالوقود.

وقال المتحدث باسم البحرية الروسية ايجور ديجالو في بيان له ان: "السفن الروسية زودت بالوقود فعلا في احدى المناطق ولكن لم تقع اي حوادث على متنها جراء تمزق الانابيب او خزانات الوقود".

وقال وزارة النقل الايرلندية: "ان حادث التسرب وقع على بعد 80 کيلومترا الى الجنوب من منارة فاستنت الواقعة في اقصى جنوب غرب ايرلندا وانتشر في مساحة 6.4 كيلومتر في ثمانية كيلومترات".

واضافت: "ان ليس من المتوقع وصول بقعة النفط الي الشاطئ".

وقالت البحرية الروسية: " ان التقارير الاعلامية ضخمت الحادث حيث قدرت التسرب ما بين 12 طنا الي 400 طن".
وقال ديجالو: "انه ليس کارثي في طبيعته ولا يشكل خطرا على البيئة الساحلية".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة