رئيس صندوق النقد الدولي: الازمة الاقتصادية ستستمر حتى 2010

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

حذر رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان في باريس الخميس أن الأزمة الاقتصادية العالمية ستتواصل حتى عام 2010 اذا لم تتم اعادة هيكلة القطاع المصرفي العالمي والتخلص من أصوله السامة.

وقال دومينيك ستراوس: "اذا لم يحدث تطهير للبنوك سيتم فقدان معظم حزم التحفيز المالية" مضيف "الأمور تتحرك ببطء شديد".

وأوضح ستراوس كان في مؤتمر صحفي أثناء افتتاح المنتدى العالمي عن التنافسية الذي ترعاه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بباريس "سنظل نتطلع لحدوث انتعاش اقتصادي في بداية عام 2010 بشرط تطبيق السياسات السلمية".

وأشار رئيس المؤسسة الدولية الى أن حزم التحفيز المالي جزء من تلك السياسات وأردف قائلا: "تعتمد فعالية التحفيز المالي على اعادة هيكلة وتطهير القطاع المصرفي".

وأضاف أنه يجانب اعادة هيكلة القطاع المصرفي، يوجد قلق كبير أخر يتعلق بالاقتصاد العالمي حيت بدأت الأزمة تمتد الى الدول الصاعدة حيث بدأت تدفقاتهم المالية "تجف".

وحذر أيضا من أن عام 2009 سيكون "عاما سيئا بحق" وربما يتفاقم سوءا أكثر من التوقعات لحالية.

وأدلى سترواس كان بهذه التصريحات قبل يوم واحد من اعلان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في تقديرات أولية أن اقتصاديات الدول الأعضاء بها 30 انكمشت بنسبة 5ر1% في الربع الأخير من العام الماضي، وهو الأعلى منذ تأسيس المنظمة عام 1960.

وحول مسألة الإجراءات الحمائية، قال ستراوس كان إن تلك الظاهرة لا تبرز بالشكل الذي كانت عليه في ثلاثينيات القرن الماضي من خلال زيادة بالتعريفات الجمركية، لكنها أكثر تعقيدا وتشمل القطاع المصرفي.

وفي تقييم متشائم للاقتصاد العالمي خفض الصندوق توقعاته للنمو عام 2009 إلى 0.5%، وهو أضعف عام منذ الحرب الكونية الثانية من تقديرات في نوفمبر/ تشرين الثاني بلغت 2.2%.

وقد حذر ستراوس كان الأسبوع الماضي من تدهور أوضاع الاقتصاد العالمي، قائلا إن تأثير الأزمة المالية العالمية على الاقتصاد الحقيقي لم يبلغ مداه بعد.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة