طهران تؤكد قدرتها على انتاج اليورانيوم وتنفي ابطاء التخصيب

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

قال سفير إيران لدى الوکالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية الخميس، إن مناجم اليورانيوم في إيران قادرة على تزويد برنامجها النووي وإنها لا تواجه مشکلة في نقص اليورانيوم.

وکان محللون غربيون ادعوا إن مخزون إيران من اليورانيوم الخام المعروف باسم "الکعکة الصفراء" على وشك أن ينفد، وزعموا أيضا بان نقصا في الخام سيکون عقبة واضحة أمام برنامجها للوقود النووي المستخدم للأغراض السلمية.

وأكد سلطانية بان بلاده لا تواجه مشکلة في إمدادات الوقود النووي.

وقال بعد فترة قصيرة من اصدار الوكالة الدولية لاحدث تقاريرها عن ايران: "حتى لو نضبت احتياطيات الكعكة الصفراء فانه سيكون بمقدورنا استخدام الكعكة الصفراء المنتجة في ايران باستخدام مناجم اليورانيوم لدينا".

وتابع قائلا: "مناجم اليورانيوم لدينا تعمل ويمكننا انتاج الكعكة الصفراء بانفسنا".

وكان معهد العلوم والدراسات الدولية ومقره واشنطن قال في دراسة الاسبوع الماضي ان ايران لا يبدو انها حصلت على كميات كبيرة من الكعكة الصفراء منذ حصلت على 600 طن من جنوب افريقيا في سبعينات القرن الماضي.

وقال دبلوماسي قريب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع الماضي ايضا، انه يفهم ان امدادات اليورانيوم من جنوب افريقيا "توقفت".

واليورانيوم المخصب المطلوب للاستخدام في المفاعلات النووية او الاسلحة ينتج من خلال اجهزة الطرد المركزي التي تعمل بسرعة عالية لانتاج سادس فلوريد اليورانيوم.

وتقول ايران انها تنتج الوقود النووي فقط للاستخدام المدني في توليد الطاقة.

وقال تقرير للوكالة الدولية الطاقة الذرية الخميس، ان ايران ابطات بدرجة ملحوظة التوسع في برنامجها لتخصيب اليورانيوم، لكن مسؤولا رفيعا بالامم المتحدة قال، ان ذلك لا يعزى الى نقص الكعكة الصفراء.

وأضاف المسؤول: "لا اظن انه توجد صلة بين الامرين لكن يوجد الكثير من هذه المادة من اجل التخصيب".

وقال: "يوجد لدى ايران كمية وفيرة من سادس فلوريد اليورانيوم الذي ينتظر التخصيب، وفي الوقت الحالي فانهم لم يخصبوا الا كمية صغيرة جدا من الكعكة الصفراء التي تم تحويلها".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة