الحركة السلفية في الكويت تؤكد وقوفها الى جانب المقاومة في لبنان وفلسطين

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

انتقدت الحركة السلفية في الكويت موقف بعض الكتاب والسياسيين الكويتيين ضد المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة خلال العدوان الاسرائيلي الاخير على القطاع، مؤكدة ان الشعب الكويتي والحركة الاسلامية في الكويت يقفان اليوم بقوة الى جانب المقاومة في لبنان وفلسطين.

وقال رئيس المكتب السياسي للحركة فهيد الهيلم في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان هناك تيارا في الكويت يتشكل من اصدقاء اسرائيل، وبعض الكتاب والاعلاميين يعيشون وفق مخططات النظام العالمي، مشيرا الى ان المواقع الاسرائيلية نشرت مقالات هؤلاء حول غزة كاصدقاء لكيانهم المحتل.

واضاف: يجب التفريق بين الشارع الكويتي الذي اعلن موقفه الداعم للمقاومة وبين هؤلاء الكتاب، معتبرا ان نكء جراح الماضي ومنها موقف بعض الفلسطينيين من غزو العراق للكويت انما يأتي في هذا التوقيت من اجل ضرب التيار الاسلامي الذي وقف بكل قوة الى جانب الفلسطينيين خلال عدوان الاحتلال على قطاع غزة.

واشار الهيلم الى ان اسرائيل جاثمة على صدر الامة الاسلامية منذ 60 عاما ولم يستطع الداعون الى السلام استعادة حتى شبر واحد من الارضي الفلسطينية والعربية، مؤكدا ان الكرامة لا تستعاد الا بالسلاح والمقاومة والصمود.

واكد ان الكويت جزء من الكيان الاسلامي ولا يمكن ان تعادي جزء منه، معتبرا ان الشعوب العربية اتخذت موقفا مغايرا لموقف الحكومات وداعما بقوة للفلسطينيين، الامر الذي اجبر بعض الاحكومات العربية لتغيير موقفها ولو شكليا من العدوان الاخير على غزة.

واضاف الهيلم: ان اسرائيل اليوم تستهدف المسلمين جميعا سنة وشيعة، واشاد بدعم حزب الله اللبناني للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، مؤكدا ان الحركة الاسلامية في الكويت تقف اليوم مع المقاومة في لبنان وان اختلفت معها مذهبيا ومع حماس التي تمثل حكومة شرعية جاءت عبر صناديق الاقتراع.

وخلص الهيلم الى ان العداء الغربي والاسرائيلي والعربي لحماس هو عداء للخيار الاسلامي الذي جمع بين السياسة والمقاومة واثبت نجاح مشروعه السياسي التحرري.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة