عشرات القتلى والجرحى بتفجير استهدف تشييع جنازة بباکستان

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

قتل 30 شخصا وجرح اكثر من 60 آخرين وفق حصيلة ليست نهائية بتفجير استهدف تشييع جنازة مسؤول شيعي اغتيل امس الخميس، في مدينة ديرا اسماعيل خان شمال غرب باکستان.

وذكرت الشرطة ان الانفجار وقع امام مسجد والحق اضرارا متفاوتة بالمباني المجاورة والسيارت.

واضافت الشرطة ان اجواء من التوتر الشديد تسود المدينة واغلقت جميع المتاجر وقد فرض حظر للتجوال في المنطقة المستهدفة لفتح تحقيق في الهجوم الذي لم تتبنه اي جهة.

وقال مصدر امني ان شخصا مجهولا فجر نفسه في حشد من الناس عندما کان يمر موکب جنازة مسؤول شيعي اغتيل الخميس. وذکرت الشرطة أنها عثرت على أشلاء من المهاجم المشتبه به.

وقال الضابط في الشرطة سعد الله خان ان " 30 شخصا قتلوا وجرح 65 آخرون".

وصدرت اوامر للجنود بالانتشار كما تم فرض حظر للتجول عقب طلقات نارية اطلقها المشاركون في جنازة شير زمان التي تحولت الى اعمال شغب.

وجاء الهجوم بعد اسبوعين من مقتل 35 شخصا في تفجير بمصلين شيعة في مدينة ديرة غازي خان في ولاية البنجاب في الخامس من شباط/فبراير في واحد من اكثر الهجمات دموية التي تشهدها المنطقة.

وقتل نحو 90 شخصا في هجمات تفجيرية في انحاء باكستان حتى هذا الوقت من العام منذ ان حاصر اكثر من 1600 من الجنود الباكستانيين مسلحين كانوا يختبأون في مسجد في اسلام اباد في تموز/يوليو 2007.

وذكر المسؤول الاداري في المنطقة سيد محسن شاه انه "تم فرض حظر على المدينة. وتم استدعاء الجيش لدعم الشرطة ومساعدتها على اعادة النظام".

وكان شير زمان قتل بنيران مجهولين بينما كان يركب دراجته النارية في سوق مكتظ في ديرة اسماعيل خان الخميس، حسب مسؤول في الشرطة المحلية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة