الطلبة المفصولون من جامعة اربد الاردنية يعتبرون قرار فصلهم سياسيا

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

اعتصم عشرات الطلبة الاسلاميين في احدى الجامعات بمدينة اربد الاردنية احتجاجا على قرار الادارة فصل 9 منهم على خلفية صدامات ومشاجرات جرت بين التيارات الطلابية، حيث يقول هؤلاء الطلاب ان قرار الفصل جاء بناء على خلفيات سياسية.

وقال اسامة العمري "احد الطلبة المفصولين"، في تصريح لقناة العالم الاخبارية الخميس: رغم انني صاحب الحق والشكوى، وتلقي دعوات من قبل لجنة التحقيق كمشتكي ولتبيين وجهة نظري في القضية والادلاء باسماء الطلاب الذين اعتدوا علي، لكن قرار المحكمة صدر بفصلي مع 8 اخرين من الطلاب الاسلاميين من اعضاء الاتحاد الاسلامي في جامعة العلوم والتكنولوجيا.

واضاف: ان بعض الطلاب المفصولين لم يكونوا موجودين في الجامعة حين وقوع الصدامات، كما انني نقلت الى المستشفى في يوم الحادث لكن القرار صدر ضد اصحاب الشكوى.

من جانبه، قال مهند الخطيب احد الطلبة المفصولين، لمراسلنا: ان جميع الاشارات تدل على ان هناك استهدافا واضحا لابناء الكتلة الاسلامية في الجامعة، خاصة بعد الانشطة العديدة التي قامت بها الكتلة والتي استطاعت من خلالها ان تجمع كل الاطياف في الجامعة حولها.

واضاف: تم توجيه هذه الضربة للكتلة الاسلامية في الجامعة مع انه تم الاعتداء ابتداءا على ابنائها الطلبة.


وافاد مراسلنا ان 7 من الطلبة المفوصلين اكدوا انهم لم يكونوا حاضرين اثناء المواجهة التي جرت في الجامعة، وان احدهم كان في منزله لاصابته بالمرض، الا ان ادارة الجامعة اعتبرت ان العقوبات الصادرة قانونية وغير خاضعة لاي حسابات سياسية.


وقال عميد شؤون الطلبة في جامعة العلوم والتكنولوجيا حسين اللبون في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: ان الاساتذة الذين حققوا في القضية ووقعوا عليها وبينهم 6 عمداء و 6 اساتذة في الجامعة، لا تعنيهم خلفية الطالب الايديولوجية، كما ان عددا من الطلبة الذين صدرت بحقهم العقوبات غير معروفين شخصيا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة