طهران تعتبر تقرير البرادعي دليلا على سلمية برنامجها النووي

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

علن السفير الايراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية الجمعة ان التقرير الاخير للوكالة اكد من جديد عدم وجود دليل واحد على انحراف انشطة البرنامج الايراني.

واشار سلطانية في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الى ان ايران تتعامل مع المسالة بموجب التزاماتها المنصوص عليها في معاهدة الحد من الانتشار النووي، مؤكدا ان الاتهامات الاخيرة لبرنامج بلاده تنطلق من دوافع واهداف سياسية.

وأكد سلطانية ان قضية بلاده النووية اصبحت قضية سياسية بامتياز، نافيا في الوقت نفسه، استنفاد ايران لمصادرها الخاصة من اليورانيوم الطبيعي لانتاج الكعكة الصفراء اللازمة لتشغيل مفاعلاتها النووية.

وقال سلطانية: ان الحديث عن الملف النووي الايراني قضية سياسية باميتاز هدفها ابقاء برناج ايران النووي على جدول اعمال الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واضاف: ان اكثر من 3 الاف زيارة قام بها مفتشوا الوكالة في ايران انهت عمليات التحقيق، كما ان المدير العام للوكالة محمد البرادعي اقر في تصريحات سابقة له بان القضية الان وبرمتها اصبحت سياسية ليس الا.

ونفى سلطانية الانباء التي تحدثت عن استنفاد ايران لمصادرها الخاصة من اليورانيوم الطبيعي وعدم تمكنها من الاستمرار في انتاج الكعكة الصفراء التي تمثل المادة اللازمة لانتاج الوقود النووي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة