مقتل 25 مسلحا وتفجير حاوية وقود تابعة للناتو في باکستان

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

ذكر مسؤولون باكستانيون أن قوات الأمن في البلاد قتلت 25 مسلحا، في الوقت الذي انفجرت فيه قنبلة مزروعة على جانب طريق استهدفت حاوية تحمل الوقود لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان، ما أسفر عن مقتل شخص في المنطقة القبلية الباكستانية.

وفي الوقت ذاته، قتل شخصان في منطقة ديرا اسماعيل خان في اقليم الحدود الشمالية الغربية بعد يوم من سقوط 35 ضحية من المدنيين في تفجير ارهابي استهدف جنازة مسؤول شيعي.

واستهدفت المروحيات والمدفعية التابعة للجيش عدة مواقع للمسلحين ليلة الجمعة/السبت في منطقة باجاور القبلية الذي تقاتل فيه قوات الأمن الباكستانية عناصر طالبان والقاعدة. واستمرت تلك العملية التي بدأت في وقت متأخر الجمعة حتى صباح السبت.

وكانت القوات لباكستانية دشنت عملية أمنية في باجاور أواخر آب /أغسطس الماضي للتخلص من معاقل جماعة طالبان وتنظيم القاعدة التي تستخدم في تنفيذ هجمات عبر الحدود ضد القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة في اقليم كونار الأفغاني.

وأفادت تقارير رسمية بأن هذه العملية أسفرت حتى الآن عن مقتل مئات المسلحين، غير أن قوات الأمن لا تزال تسعى جاهدة لاستعادة السيطرة الكاملة على المنطقة.

من ناحية أخرى استهدفت قنبلة مزروعة على جانب الطريق لباكستاني-الأفغاني السريع تم تفجيرها عن بعد حاوية تحمل امدادات الوقود لقوات الناتو في منطقة خيبر القبلية المجاورة.

وقال أمير زاده خان، وهو مسؤول محلي، ان "أحد المارة لقي حتفه وأصيب اثنان آخران، فيما لم يصب السائق بسوء".

وأشار أمان الله خان المسؤول بالشرطة المحلية الى أن مسلحين مجهولين فتحوا النار على الناس في أحد الأسواق مما أسفر عن مقتل اثنين واصابة ثلاثة آخرين بينهم.

وفي حادث آخر، لقي شخصان يشتبه بأنهما مسلحان حتفيهما اثر انفجار سيارتهما المفخخة قبل الموعد المحدد لها في منطقة لاكي ماروات المجاورة لمنطقة ديرا اسماعيل خان.

وقال مسؤول بالشرطة: "ربما كانا متوجهين الى منطقة ديرا اسماعيل خان لتنفيذ هجوم ارهابي".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة