محمد البجيرمي: الاساءات الاسرائيلية لانبياء الله تعبر عن ثقافة دينية

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:٣٩ بتوقيت غرينتش

اكد مسؤول العلاقات في رابطة علماء فلسطين الشيخ محمد البجيرمي ان الاساءات الاسرائيلية المتكررة لانبياء الله المرسلين لا تعبر عن راي شخصي وانما تعبر عن ثقافة دينية نابعة من اعتقاداتهم التي يؤمنون بها.

وقال البجيرمي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: مما لا شك فيه ان المسلمين يعتقدون ان محاولة المس او السخرية من اي نبي من انبياء الله المرسلين يعتبر مسا بعقيدة المسلمين حول العالم، مؤكدا ان تلك الاساءات تعبر عن ثقافة دينية لدى الاسرائيليين تنبع من مجمل اعتقاداتهم التي يؤمنون بها.

واضاف: من المؤسف ان تقف البشرية حائرة ومكتوفة الايدي عندما تاتي هذه الاساءة من هؤلاء الذين يعتبرون انفسهم شعب الله المختار.

واوضح البجيرمي ان المتتبع لنصوص التوراة الذي يؤمن به الصهاينة سيجد ان هناك نصوصا حافلة بالاساءة والتطاول على الانبياء والرسل عليهم السلام.

واكد ان ما قدمته القناة العاشرة الاسرائيلية من اساءة الى المسيح عليه السلام وامه مريم العذراء ليست على الاطلاق اول اساءة وانما كان هناك العديد من الاساءات تجاه النبي ابراهيم عليه السلام وابنه اسماعيل الذبيح.

وابدى البجيرمي استغرابه الشديد من انتفاضة بابا الفاتيكان واصداره بيانا يعتبر فيه ان انكار الهلوكوست انما هو انكارا لوجود الله سبحانه وتعالى وان عداوة السامية هي عداوة للمسيحية، في حين انه تساهل في قضية الاساءة الى المسيح وامه مريم العذراء عليهما السلام.

ودعا مسؤول العلاقات في رابطة علماء المسلمين الى تشكيل جبهة عالمية موحدة تكون مؤلفة من جميع المؤمنيين بالله عز وجل من المسلمين والمسيحيين واليهود على حد سواء لمحاربة هذا التشكيك والاجرام بانبياء الله، مؤكدا ان تلك المحاولات ما هي الا محاولات يائسة لتبرير الافعال الاجرامية التي يرتكبها كيان الاحتلال الاسرائيلي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة