اختتام اعمال مهرجان دولي للافلام الوثائقية في طهران

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٣:٣٩ بتوقيت غرينتش

اختتم المهرجان الدولي السادس للافلام الوثائقية من فئة المائة ثانية اعماله في طهران امس الجمعة بتوزيع الجوائز على الاعمال الفائزة.

وشهد المهرجان الذي استقبل الافلام من مختلف انحاء العالم، ضعفا في نسبة الافلام العربية المشاركة.

وبدأ حفل الختام لمنح الجوائز بتقديم لوحات من الاداء الايحائي الجماعي اختصرت مسيرة ايران منذ انطلاق الثورة وقيام الجمهورية الاسلامية ومن ثم الحرب العراقية المفروضة على ايران (1980-1988) ومرحلة البناء والاعمار.

وتوزعت مضامين الاعمال المشاركة على اربعة محاور هي الاقتصاد والاجتماع والثقافة والمقاومة، وما عدا الافلام الفائزة في المسابقة غابت العروض الاخرى عن الحفل الختامي للمهرجان الذي اقتصرت انشطته على بعض الكلمات التي ركزت في مجملها على ضرورة تبني الفن للقيم الانسانية.



وعلى هامش حفل الختام قال مدير المهرجان فاضل نظري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: ان الفكرة ترتكز على ان يقوم صانعو الافلام الوثائقية بايصال افكارهم خلال مائة ثانية لاسيما ونحن نعيش في زمن، السرعة فيه هي السمة البارزة.



من جانبه قال كريم عظيمي احد الفائزين في المهرجان في تصريح للعالم: حصلت على جائزة عن مشاركتي في القسم الاجتماعي ومنحت كذلك الميدالية الذهبية لفوزي للعام الرابع على التوالي في المهرجان.



كما قالت ايدا بور بختياري احدى الفائزات في تصريح مماثل: في الحقيقة لم تخل تجربتي هذه من الصعوبة ولكنها كانت تجربة مهمة.
يذكر ان 1450 فيلما تقدم للاشتراك في المسابقة من مختلف انحاء العالم تم قبول 114 فيلما منها، وتوزعت الجوائز على بلدان روسيا وتركيا وايران

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة