الدخان في الغرف المغلقة مسؤول عن امراض الرئة

الخميس ١٩ فبراير ٢٠٠٩ - ١٠:١٤ بتوقيت غرينتش

اظهرت نتائج دراسة شملت اکثر من 20 الف شخص في الصين ان التعرض للدخان الناجم عن حرق وقود صلب داخل الغرف المغلقة من اجل التدفئة والطهي ربما يؤدي الى الاصابة بمرض بالرئة يعرف باسم مرض الانسداد الرئوي المزمن.

وهذه النتائج التي نشرت في "دورية التنفس الاوروبية" تعد مهمة لان المرض ارتبط بالتدخين منذ فترة طويلة ولم تتطرق بحوث تذکر لاستکشاف سبب اصابة غير المدخنين ايضا بهذا المرض.

وشملت الدراسة 20245 شخصا تزيد اعمارهم عن 40 عاما في سبعة مدن واقاليم صينية جرى مناقشتهم عن عادتهم في التدخين والتاريخ الصحي لعائلاتهم والتعرض لدخان الوقود الصلب مثل الخشب والفحم والعشب والروث.

وکتب الباحثون تحت اشراف بيکسين بان في المختبر الرئيسي لامراض التنفس في مدينة جوانجتشاو في جنوب الصين انه من بين المشارکين، هناک 12471 من غير المدخنين و 5.2 في المئة منهم شخصوا بالاصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

ويتفاوت انتشار مرض الانسداد الرئوي المزمن بين غير المدخنين بشکل کبير من دولة الى اخرى حيث بلغ 6 في المئة في مکسيکوسيتي و9 في المئة في الولايات المتحدة و16 في المئة في سانتياجو.

وتشير هذه الاحصاءات الى ان المرض ربما يکون مرتبطا باسباب اخرى مثل الاختلاف في اسلوب الحياة والسلوک والتعرض لمواد سمية مختلفة. وبعد الاخذ في الاعتبار الاسباب الاخرى المحتملة ومن بينها التعرض للتدخين السلبي، وجد الباحثون الصينيون ان التعرض لانماط مختلفة من الدخان في المنزل مثل تلک التي تنتج من حرق الفحم هو السبب الرئيسي لمرض الانسداد الرئوي المزمن لدى غير المدخنين.

ويتضمن مرض الانسداد الرئوي المزمن الالتهاب الشعبي المزمن وانتفاخ الرئة. وانتفاخ الرئة هو فقدان المرونة لانسجة الرئة مما يؤدي الى انهيار الممرات الهوائية الصغيرة التي تؤدي الى عرضي ضيق التنفس وفرط التنفس.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة