تشافيز يجتمع بكاسترو ويبحث العلاقات الثنائية وتأثير الازمة الاقتصادية

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

اجتمع الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الاحد، خلال زيارة مفاجئة الى كوبا مع الزعيم الثوري فيدل كاسترو لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتداعيات الازمة الاقتصادية العالمية على اميركا اللاتينية والكاريبي.

ولدى وصوله الى العاصمة هافانا، التقى شافيز الرئيس راؤول كاسترو واعضاء القيادة الكوبية، قبل ان يتوجه الى المكان السري الذي يقيم فيه فيدل كاسترو بعد ان داهمه المرض.

وتأتي هذه الزيارة وهي الاولى التي يقوم بها الرئيس الفنزويلي منذ فوزه في الاستفتاء الذي يسمح له بالترشح بعد انتهاء ولايته عام 2012 بعد ان شهدت فنزويلا الاحد، اقرارا لتعديل دستوري يسمح لتشافيز بتخطي الحد الاقصى من الولايات الرئاسية والترشح ما طاب له وذلك في استفتاء شعبي بموافقة 54,86% من الاصوات.

وكان تشافيز التقى بالزعيم الثوري في كوبا بعيد وصوله الجمعة، الى مطار هافانا، ومرة اخرى السبت برفقه رئيس البلاد راوول كاسترو الذي استلم زمام الحكم من شقيقه قبل عامين ونصف.

وبحسب بيان اذاعه التلفزيون الكوبي السبت، فأن محادثات الرجال الثلاثة دارت حول "العلاقات المثمرة بين البلدين، اضافة الى "الازمة الاقتصادية العالمية وعواقبها على اميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي"،بينما لم تنشر اي صورة للمحادثات على ما درجت العادة عند زيارات تشافيز الذي يعتبر فيدل كاسترو "والده الروحي".

وكان فيدل كاسترو (82 عاما) الذي تنحى نهائيا قبل عامين ونصف نتيجة المرض وسلم رئاسة البلاد الى شقيقه راوول (77 عاما)،اول من ارسل في 19 شباط/فبراير 2008 تهانيه الى هوغو تشافيز الزعيم الاشتراكي في فنزويلا.

جدير بالذكر ان فنزويلا الدولة النفطية النافذة في اميركا اللاتينية تعتبر اقرب الحلفاء السياسيين لكوبا وممولتها الرئيسية حيث تزودها يوميا بحوالى 100 الف برميل نفط باسعار تفضيلية مقابل ارسال اطباء كوبيين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة