إصابة الدماغ تزيد من احتمال الاصابة بالصرع لسنوات

الإثنين ٢٣ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٤:١١ بتوقيت غرينتش

اعلن باحثون دنماركيون الاثنين ان الاصابة الحادة في الدماغ تعرض الناس لاحتمال الاصابة بالصرع لاكثر من عقد بعد اصابتهم لاول مرة وهي نتيجة تشير الى احتمال وجود فرصة لمنع هذه الحالة.

وتوصل فريق دنماركي الى ان احتمال الاصابة بالصرع بلغت اكثر من الضعف عقب حدوث اصابة طفيفة بالدماغ او كسر في الجمجمة وانه اكثر ترجيحا بسبعة امثال لدى المرضى ذوي الاصابات الخطيرة في الدماغ.

وكتب جاكوب كريستنسن وزملاؤه بمستشفى جامعة ارهوس بالدنمارك في دورية لانسيت: "ان احتمال الاصابة ظل ثابتا بعد عشر سنوات ويزيد لدى الاشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 15 عاما".

وقال الباحثون: "الاصابة الجرحية في الدماغ مؤشر هام لاحتمال الاصابة بالصرع للعديد من السنوات بعد حدوث الاصابة".

واضافوا: "العلاج بالعقاقير عقب حدوث اصابة في الدماغ بهدف منع الصرع عقب الاصابة كان مثبطا لكن بياناتنا تدعو الى فترة طويلة من العلاج الكامن والوقائي للمرضى المعرضين لخطر كبير".

وقام الباحثون بتحليل بيانات من مكتب تسجيل وطني حول الاصابة الجرحية للدماغ والصرع بين 1.6 مليون شخص من الصغار ولدوا في الدنمارك بين 1977 و2002.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة