الخلاف بين السنيورة وبري حول مجلس الجنوب واجهة لخلافات اخرى

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

اعتبر برلماني لبناني ان الخلاف بين رئاستي مجلس النواب والحكومة في لبنان حول مجلس الجنوب انما هو الواجهة لخلافات اخرى، داعيا الى تهدئة الاجواء السياسية في البلاد قبيل الانتخابات.

وقال النائب عن كتلة اللقاء الديمقراطي في البرلمان اللبناني فؤاد سعد في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان الخلاف المستحكم حول موازنة مجلس الجنوب بين رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري، هو واجهة لقضايا خلافية اخرى خفية، معتبرا ان المهم هو حسن انفاق الميزانية وان رفض الرقابة على ذلك دليل على عدم حسن نوايا.

واشار الى ان رئيس اللقاء الديمقراطي النائب الدرزي وليد جنبلاط يقوم بدور توفيقي بين رئاستي مجلس النواب والحكومة حول موضوع موازنة مجلس الجنوب، في اطار الحفاظ على المصالحة الوطنية ووحدة الصف الداخلي وتهدئة الاوضاع على اعتاب الانتخابات النيابية في لبنان.

واعلن سعد تأييده لمقترح الرئيس بري الغاء المجالس الاربعة في لبنان وانشاء وزارة التخطيط مكانها، مشيرا الى ان هذا الموضوع هو قيد الدراسة والبحث الان في البرلمان اللبناني.

واوضح سعد ان الامر يحتاج الى جهد كبير في داخل الاروقة النيابية، منتقدا انشغال النواب اللبنانيين بموضوع الانتخابات اكثر من موضوع التشريع الذي يعتبر مهمتهم الرئيسية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة