بوتفليقة يقدم رسميا ترشيحه للانتخابات الرئاسية

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

قدم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقه الاثنين رسميا الى المجلس الدستوري اوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في التاسع من نيسان/ابريل المقبل.

وكان بوتفليقة (71 عاما) الذي انتخب عام 1999 واعيد انتخابه عام 2004 اعلن في 12 شباط/فبراير ترشيحه كمستقل لولاية ثالثة من خمس سنوات.

وافادت ادارة حملة بوتفليقة ان احزاب التحالف الرئاسي وجمعيات المجتمع الاهلي جمعت تواقيع 4 ملايين 38000 مدني لصالح بوتفليقة، تمثل بحسب البيان ثلاثة اضعاف ما جمعته عام ,2004 فضلا عن تواقيع11736 منتخبا محليا.

ويجب جمع تأييد 600 منتخب في 25 ولاية من اصل ,48 او تأييد 75000 ناخب في احدى هذه الولايات ال 25 للترشح للانتخابات.

ويضم التحالف الرئاسي جبهة التحرير الوطني (قومي) والتجمع الوطني الديموقراطي (ليبرالي) وحركة مجتمع السلم اسلامية .

هذا وقدم اربعة مرشحين اوراق ترشحهم للانتخابات منذ الخميس الماضي، فيما اعلنت بعض الاطراف مقاطعتها للدورة الرئاسية المقبلة.

يذكر ان الامين العام لحركة الاصلاح الوطني الاسلامي الجزائري جهيد يونسي انتقد الاحد الاحزاب التي قررت مقاطعة الانتخابات المقبلة ووصفها بانها اعتمدت سياسة الكرسي الشاغر والنعامة .

وسلمت زعيمة حزب العمل لويزة حنون ملفها الاثنين واوضحت للصحافيين انها جمعت تواقيع 140850 مواطنا و996 منتخبا محليا من 47 ولاية، كذلك قدم رشيد بوعزيز (42 عاما) الاثنين ملف ترشيحه كمرشح مستقل، وهو يترشح لاول مرة للانتخابات الرئاسية.

وكان رئيس التجمع الجزائري علي زغدود والامين العام لحركة الاصلاح وهي حركة اسلامية قدما ملفي ترشيحهما الاحد، كما قدم رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي ترشيحه الخميس.

وتنتهي مهلة تقديم الترشيحات الى المجلس الدستوري في منتصف ليل الاثنين في الثالث والعشرين من شباط/فبراير، على ان يعلن المجلس قائمة المرشحين النهائية في مهلة عشرة ايام.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة