وفد لحماس يتوجه اليوم الى القاهرة لاستئناف الحوار الفلسطيني رغم السجال مع فتح

السبت ٢١ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

أعلن مصدر مسؤول في حركة المقاومة الاسلامية "حماس" أن وفدا من الحركة برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي موسى ابو مرزوق سيتوجه اليوم الثلاثاء، الى القاهرة للمشاركة في الحوار الوطني المقرر عقده الخميس المقبل.

واضاف المصدر: ان وفد حماس سيعقد اجتماعات ثنائية مع حركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قبل المؤتمر الذي سيشارك فيه 13 فصيلا فلسطينيا.

ويعيش ابو مرزوق في سوريا مع الاعضاء الاخرين لقيادة حماس بمن فيهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة.

من جهته، قال نائب ممثل حماس في سوريا علي برکة ان الوفد سيعقد لقاءات ثنائية مع وفد من حرکة فتح، وکشف ان اللقاء الشامل للفصائل الفلسطينية سيبدا يوم الخميس، حيث سيتم تشکيل خمس لجان تتعلق بمنظمة التحرير والحکومة والانتخابات والاجهزة الامنية والمصالحة.

واعرب برکة عن امله ان يتم الافراج عن کافة المعتقلين السياسيين بالضفة الغربية، قبل بدء الحوار وبينهم اکثر من 700 من حماس.

في موازاة ذلك، كشف المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة ايهاب الغصين، عن قيام عناصر من قوى الامن التابعة لفتح بالتجسس ونقل معلومات عن المقاومة الى الاحتلال خلال عدوان غزة.

وعرضت الوزارة اعترافات مصورة لهذه العناصر تقر خلالها بالمهام التي نفذتها في هذا الصدد.

وفي مؤتمر صحفي نظمته وزارة الداخلة التابعة لحکومة حماس المنتخبة في غزة، قال المدير في جهاز الأمن الداخلي التابع للحکومة المقالة محمد لافي: ان"ضباطا وعناصر من الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية کلفوا أتباعهم في قطاع غزة برصد وکشف تحرکات المقاومة ونقلها لهم ومن ثم تم نقله الى العدو الذي استهدف هذه المواقع".

وأضاف: ان "هذه المجموعات قامت عن طريق برنامج (جوجل ايرث) باعداد خرائط لتحديد المساجد والمؤسسات وأماکن الأنفاق والتصنيع وارسالها الى مسؤوليهم قبيل الحرب مباشرة".

بالمقابل وصف أمين سر منظمة التحرير ياسر عبد ربه اتهامات حماس بمثابة تسميم للأجواء قبل بدء جلسات الحوار الوطني.

وفيما يتعلق باطلاق سراح معتقلي حماس في الضفة الغربية قال عبد ربه انه "لا وجود لاعتقال سياسي في الضفة الغربية".

وتشكل قضية المعتقلين المعضلة الاكبر لنجاح الحوار المقرر عقده بحسب مسؤولين فلسطينيين يومي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من الشهر الجاري.

وقال مسؤولون في حركة حماس انه لابد من تهيئة الاجواء والمناخات المناسبة، وذلك باطلاق سراح المعتقلين بالضفة الغربية والذي يقدر عددهم
بقرابة 600 معتقل.

وكان مسؤولون في حركتي فتح وحماس عقدوا مؤخرا اجتماعات في القاهرة والضفة الغربية بهدف تذليل لصعوبات والعقبات التي قد تعرقل بدء جلسات الحوار برعاية مصر وقد وصفها مسؤولون في الجانبين بانها ايجابية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة