مسؤول ايراني يعتقد استشهاد الامام موسى الصدر بليبيا

مسؤول ايراني يعتقد استشهاد الامام موسى الصدر بليبيا
الثلاثاء ٢٧ أغسطس ٢٠١٣ - ١٠:٣٥ بتوقيت غرينتش

اكد اول وزير للحرس الثوري في الحكومة الايرانية محسن رفيق دوست الذي كانت تربطه علاقات جيدة مع الرئيس الليبي المعدوم معمر القذافي في السنوات القليلة التي تلت انتصار الثورة الاسلامية في ايران انه يعتقد بان الامام السيد موسى الصدر استشهد في ليبيا.

وقال رفيق دوست في مقابلة مع وكالة فارس للانباء: اثناء الفترة الرئاسية الاولى للرئيس احمدي نجاد طلب مني رئيس البرلمان علي لاريجاني ووزير الخارجية منوتشر متكي ان اذهب الى ليبيا للالتقاء بمعمر القذافي وقد طلب مني القذافي ان احمل اقتراحا منه الى ايران وقال ان قضية السيد موسى الصدر ستنحل عبر هذا الاقتراح وقد قمت بابلاغ لاريجاني ومتكي مقترح القذافي لكنني لم اتابع الموضوع لاحقا.  
وتابع رفيق دوست: لقد سمعت شيئا ولم اتحقق من صحته وكذبه وبالرجوع الى معرفتي عن القذافي تأكدت انه كان ينوي الانتقام من السيد موسى الصدر فقام بدعوته ومن ثم انتقم منه.
واضاف: لقد كان هناك اجتماع في دمشق قبل عام من ذهاب السيد موسى الصدر الى ليبيا وان الاجتماع كان ثلاثيا بحضور القذافي وحافظ الاسد والامام موسى الصدر ويبدو ان القذافي قام باهانة امير المؤمنين (سلام الله عليه) في تلك الجلسة، وكان الامام موسى الصدر يمسك بمجلة مطوية بيده فقام وضرب فم القذافي بقوة بتلك المجلة وترك الجلسة.
وتابع: ان هذا يعتبر دليلا كافيا لكي يحقد القذافي على السيد موسى الصدر ويقوم بدعوته ومن ثم تصفيته.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة