برلماني تركي سابق :

الضربة العسكرية ، هي الحل لانهاء الازمة السورية

الثلاثاء ٢٧ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٣:٢٧ بتوقيت غرينتش

انقرة ( العالم ) – 27-8-2013- قال مصطفى ايجة اوغلو النائب السابق في البرلمان التركي عن حزب الحرية والعدالة ان الضربة العسكرية هي الحل الوحيد لانهاء الازمة السورية .

 وقال اوغلو في تصريح ادلى به مساء الثلاثاء لقناة العالم انه بعد "استخدام السلاح الكيماوي من قبل الحكومة السورية والذي ايدته اميركا وبريطانيا وفرنسا فان الحل الوحيد هو توجيه ضربة عسكرية الى سوريا بدون اذن من قبل مجلس الامن كما فعلتها فرنسا ضد ليبيا" .
واضاف ان "تركيا ومنذ البداية كان تعرف بانه لم تكن هناك اي نتيجة من مجلس الامن الدولي بسب الرفض الروسي لاي اي عمل عسكري ضد سوريا  ولذلك فانها ستشارك في عمل عسكري محتمل تقوم به اميركا وفرنسا و بريطانيا ودول اخرى ضد هذا البلد" .
وحول سبب مشاركة تركيا في اي عمل عسكري ضد سوريا قال ان "اهم قضية لتركيا هي مشكلة اللاجئين السوريين في اراضيها والذي تصل اعدادهم الى اكثر من 300 الف لاجيء  وهذه تعتبر مشكلة كبيرة للحكومة التركية واذا لم تنته مشكلة سوريا وازمتها وتتغير الحكومة في هذا البلد فان هؤلاء اللاجئين لن يرجعوا الى بلادهم ولذلك لم يكن امام تركيا اي حل سوى انهاء الحرب بين الحكومة السورية والجيش الحر والان الدول الاوروبية  واميركا قررت في النهاية توجيه ضربة عسكرية الى سوريا ".
tt-27-18:52
 
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة