اوباما يعلن غدا خطته بشأن الانسحاب من العراق

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

يعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما غدا الجمعة خطته لسحب الجزء الاكبر من قوات الاحتلال الاميركي في العراق خلال عام ونصف العام.

واكد البيت الابيض ان اوباما سيلقي خطابا في قاعدة كامب لوجون في ولاية كارولاينا الشمالية، حيث سيعرض خطته لمستقبل العراق.

واوضح نائب الرئيس جو بايدن ان الادارة الجديدة ستبدا تنفيذ الوعود التي قطعتها خلال الحملة الانتخابية، لا سيما فيما يتعلق بانهاء الوجود الاميركي في العراق.

وافادت معلومات صحافية لم يتم نفيها رسميا ان اوباما يريد ان يعلن من اكبر قاعدة للمارينز على الساحل الشرقي، كيف يعتزم سحب الجنود الاميركيين من العراق.

ولم يؤكد اي مسؤول رسميا هذه المعلومات.

وقال مسؤول اميركي طالبا عدم كشف هويته ان اوباما يميل الى سحب الجزء الاكبر من القوات خلال 19 شهر، بدءا من الآن وحتى نهاية صيف 2010. واضاف "اعتقد اننا نتوجه الى هذا الخيار".

وباعلانه عن هذا الانسحاب، ينفذ اوباما، احد وعوده الانتخابية ولو بوتيرة ابطأ مما ورد في خطاباته. وكان اوباما قد اكد خلال حملته الانتخابية ان الجزء الاكبر من قوات بلاده سيتم سحبها خلال 16 شهرا.

وكشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة واشنطن بوست وشبكة "ايه بي سي" ان 61 بالمائة من الاميركيين يرون ان احتلال العراق الذي كلفهم مئات المليارات من الدولارات وحياة 4200 جندي لا يستحق هذا العناء.

وتشكل مهلة الـ 19 شهرا في حال تأكيدها، حلا وسط بين مختلف الخيارات التي عرضها المسؤولون العسكريون على اوباما والتي تضمنت برامج انسحاب خلال مدد تتراوح بين 16 و23 شهرا.

وكان اوباما اعلن خلال الحملة الانتخابية انه سيبقي في العراق قوة لتدريب القوات العراقية وحماية المصالح الاميركية.

وقال اوباما ايضا ان انسحابا من العراق سيسمح له بتحقيق هدفه خفض العجز الميزاني بمقدار النصف عند انتهاء ولايته الرئاسية في 2013.

وينتشر في العراق حاليا اكثر من 140 الف جندي اميركي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة