لاريجاني: قد يشن الغرب حربا لكن مواصلتها ليست بيده

لاريجاني: قد يشن الغرب حربا لكن مواصلتها ليست بيده
الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٦:٠٨ بتوقيت غرينتش

أدان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني المخطط الاميركي الصهيوني الغربي ضد سوريا الرامي لفرض الهيمنة في المنطقة ، محذرا هذه الاطراف بالقول: ان الغرب قد ينفذ عملا عسكريا ضد سوريا بتعاون بعض دول المنطقة التي تتابع اهدافا سلطوية الا ان مواصلة العمل العسكري هذا، سوف لن تكون بايديه.

واضاف لاريجاني في كلمته بمستهل الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الاربعاء: ان الغرب وبعض دول المنطقة قصدوا سوريا للتعويض عن تقهقرهم وتضرر مصالحهم جراء الثورات والمكاسب الاسلامية في المنطقة، مؤكدا: على الغرب ان يقلق تجاه وليده غير الشرعي في المنطقة وسيشهد في الآجل نتائج المواجهة التكتيكية بشأن سوريا.
وشدد لاريجاني على انه لو نفذ الغرب مخطط العمل العسكري ضد سوريا فأن مواصلته سوف لن تكون بأيديه.

واضاف لاريجاني: ان الغرب والكيان الصهيوني قرعوا طبول الحرب ضد سوريا قبل ان يشرع مفتشو الأمم المتحدة حول الاسلحة الكيمياوية بتحقيقاتهم موضحا: لدينا معلومات تؤكد ان ضخ الاسلحة الكيمياوية الى داخل سوريا قد بدأ منذ عدة اشهر عبر المناطق الحدودية.
وصرح لاريجاني بانه اذا تم تجاهل القوانين الدولية لحساب الكيان الاسرائيلي والغرب في هذه المغامرة فلماذا ينبغي على سوريا أن تحترمها؟.
وتابع قائلا: ان الغرب يسعى لاستهداف سوريا باعتبارها إحدى جبهات المقاومة.
ووصف لاريجاني العدوان الغربي ضد سوريا بأنه مشي علی أرض ملغومة محذرا من أنه إذا ما قام الكيان الاسرائيلي بخطوة تزرع الفتنة سيصدم بمصير أسوا من حرب ال33 يوما علی لبنان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة