اي الانظمة الخليجية سيشارك في الحرب على سوريا؟

الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٣ - ١٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

لندن (العالم) – 28/08/2013 – اعتبر امين عام حركة احرار البحرين سعيد الشهابي ان الانظمة الخليجية تعتمد على تسجيل نقاط لصالح قوى الثورة المضادة سواء من خلال شن الحرب في سوريا او اسقاط الديمقراطية في مصر باحتلال العسكر للبلاد.

وقال الشهابي في تصريح لقناة العالم الاخبارية ان الانظمة الخليجية تعتمد على تسجيل نقاط لصالح قوى الثورة المضادة سواء من خلال شن الحرب في سوريا او اسقاط الديمقراطية في مصر باحتلال العسكر للبلاد، معتبراً انهم يعولون على هذه المتغيرات على اساس ان ذلك يقوي موقفهم ويمنع اي محاولة لاحداث تغيرات سياسية جوهرية في هذه البلدان.

واضاف القيادي البحريني ان النظام السعودي والبحريني لن يحققا اهدافهما لان حركتهما مغايرة للسنن الالهية، مؤكداً فشل استخدام القمع كوسيلة للابقاء على الظلم رغم انه قد يحقق تقدماً محدوداً الا انه على المدى البعيد لا يمكن ان يصادر حقوق الشعوب في تقرير مصيرها.

واعتبر ان الثورة البحرينية هي حراك شعبي في الداخل، وان الشعب الذي لم يستسلم حتى الان يستطيع مواصلة ثورته، بالاضافة الى ان المواطنين في الخارج يساهمون في هذه الثورة سواء من خلال ايجاد التوعية في العالم والتواصل مع المنظمات الدولية والجهات السياسية، او من خلال التواصل مع الفعاليات الوطنية في الداخل.

واشار سعيد الشهابي الى ان التكامل بين الداخل والخارج ضرورة لانجاح الثورة، معتبراً ان آليات انجاح الثورة ترتكز اساساً على الحراك الشعبي بالداخل، مضيفاً ان النظام لم يترك وسيلة قمعية الا استخدمها ضد الشعب بشكل يعكس خيبة الامل والضعف الذي اصاب النظام.

كما اوضح الشهابي ان هناك شعوب تعرضت الى ضربات متتالية سواء بالمال النفطي بالبترودولار ام بالسلاح الغربي ام بالخبرات الامنية الغربية التي صدرت للمنطقة خلال العامين الاخيرين، كل ذلك من اجل افشال الحراكات الشعبية لاحداث تغييرات سياسية جوهرية.
Swh -08-15-16

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة