الفصائل الفلسطينية تبدأ الحوار الوطني في القاهرة بعد اتفاق ثنائي بين فتح وحماس

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

الفصائل الفلسطينية تتفق في القاهرة على تشكيل حكومة توافق وطني قبل نهاية اذار

اتفقت الفصائل الفلسطينية في ختام جلسة الحوار الاولى بالقاهرة الخميس، على تشكيل حكومة توافق وطني قبل نهاية اذار/مارس المقبل.

وذكر بيان رسمي تلاه رئيس وفد حركة فتح الى مؤتمر الحوار احمد قريع خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى ابو مروزق "ان المجتمعين اتفقوا على تشكيل اللجان الخمس التي ستنبثق عن المؤتمر بما فيها لجنة الحكومة وان يبدأ عمل اللجان في العاشر من اذار/مارس على ان تنجز اعمالها قبل نهاية اذار/مارس" المقبل.

من جهته، قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل المجدلاوي انه تم تشكيل اللجان الخمس التي ستبدأ اعمالها في العاشر من الشهر المقبل.

وستناقش هذه اللجان تشكيل حكومة فلسطينية جديدة وترتيبات وموعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة واعادة هيكلة الاجهزة الامنية على اسس مهنية وليست فصائلية واعادة هيكلة منظمة التحرير لضم حركتي حماس والجهاد الاسلامي اليها ولجنة المصالحات الداخلية.

واضاف المجدلاوي انه تم الاتفاق كذلك على "ان تنتهي اللجان من اعمالها وعلى تشكيل حكومة توافق وطني قبل نهاية اذار/مارس المقبل".

وردا على سؤال حول ما اذا كان هناك اتفاق على المقترح المصري بان يترأس هذه الحكومة شخصية مستقلة حتى تحظى بقبول دولي، قال المجدلاوي ان "حكومة التوافق لا تستثني المستقلين ولكنها لا تقتصر عليهم وتم الاتفاق على احالة المناقشات التفصيلية حولها الى اللجنة المكلفة بالتوصل الى تفاهم حولها".

واعتبر ان اجتماع القاهرة "انجز اشياء في غاية الاهمية اذ اتفقنا على طي صفحة الانقسام بكل ما واكبها من سلبيات وفتحنا صفحة جديدة اساسها الحوار وتبدا بالافراج عن المعتقلين السياسيين في الضفة وغزة".

واكد محمد الهندي القيادي البارز في حركة الجهاد الاسلامي كذك انه تم الاتفاق على الانتهاء من تشكيل الحكومة الجديدة قبل نهاية الشهر المقبل.

وقال الهندي انه تم التوصل الى اتفاق حول"الشروع بالافراج الفوري عن كل المعتقلين وتحريم الاعتقال السياسي ووقف كافة اشكال الملاحقات عبر اليات محددة".

ميدانيا ، اعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، استهدافها قوة عسکرية اسرائيلية شرق مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة.

وياتي هذا الهجوم بعد وقت قصير من غارات جديدة شنها الطيران الاسرائيلي على جنوب قطاع غزة، ردا على سقوط صاروخين على جنوب الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان متحدث باسم جيش الاحتلال قال ان صاروخين من صنع محلي اطلقا من قطاع غزة، سقط احدهما في ارض خالية في النقب الغربي، فيما سقط الثاني على طريق قرب مستعمرة سديروت.

هذا وتبنت كتائب حزب الله في فلسطين المحتلة اطلاق الصاروخين من طراز الرضوان.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة