وزير الخارجية الكويتي يصل بغداد لبحث ملفي الحدود والتعويضات

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

وصل نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد السالم الصباح الخميس، الى بغداد في اطار زيارة هي الاولى من نوعها لارفع مسؤول كويتي
الى العراق منذ العام 1990.

وقالت مصادر في وزارة الخارجية العراقية "إن الشيخ محمد السالم الصباح وصل الى بغداد على رأس وفد رسمي "، مبينا "ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري کان على رأس مستقبلي الشيخ الصباح".

وأوضح المصدر أن الجانبين سيعقدان جولة من المباحثات بهدف بحث سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

ولفت الى ان الشيخ الصباح سيلتقي بکبار القادة العراقيين وفي مقدمتهم رئيس الوزراء نوري المالكي وأعضاء مجلس الرئاسة ، مشيرا إلى أنه سيناقش معهم مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وکانت سفارة الکويت في بغداد أقامت أمس الاربعاء احتفالا بمناسبة الذکرى الـ 18 لتحرير الکويت، شارك فيه وزير الخارجية العراقي، الذي أکد أن هناك صفحة جديدة من الاحترام، وان العراق يتطلع قدما الى علاقات جيدة بين البلدين.

وكان زيباري اعلن ان مسؤولين كويتيين سيزورون بغداد لبحث الخلاف حول احد الحقول النفطية الحدودية وترسيم الحدود البحرية وتعويضات تطالب بها الكويت جراء غزو نظام صدام حسين

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة