ايران تساهم في علاج ضحايا القصف الكيميائي لمدينة حلبجة

الثلاثاء ٢٤ فبراير ٢٠٠٩ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

زار وفد طبي ايراني متخصص في علاج الإصابات الكيمياوية، مدينة السليمانية شمالي العراق في إطار التعاون المشترك بين البلدينِ.

واستقبلت المستشفيات الايرانية المئات من المصابين جراء القصف الكيمياوي الذي تعرضت له مدينة حلبجة شمالي العراق من قبل النظام العراقي البائد.

وفي هذا الاطار، قال المتحدث الرسمي باسم جمعية ضحايا القصف الكيماوي لحلبجة كامل عبد القادر في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: على الرغم من مرور اكثر من 20 عاما على الفاجعة التي المت بالناس في حادثة حلبجة لم تقدم اية دولة يد العون الى العراقيين سوى الجمهورية الاسلامية الايرانية.





من جهته، صرح الاخصائي الايراني في جراحة العيون مصطفى نادري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: نقوم الان بمعالجة المصابين حيث كنت اعالج ولسنوات طويلة اصابات العيون الناجمة عن هذه الاسلحة.





الى ذلك، اوضح الاخصائي الايراني في الامراض الصدرية والباطنية مصطفى قانعي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: ان غاز الخردل له اثار وعوارض طويلة الامد ويمكن ان يؤثر على الاشخاص الذين استنشقوه حتى بعد سنوات عديدة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة