تظاهرات جديدة في القطيف وقوات الامن السعودي تنتشر لقمعها

الجمعة ٢٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٧:٣٢ بتوقيت غرينتش

افادت معلومات خاصة بقناة العالم الاخبارية، ان تظاهرات جرت اليوم الجمعة في مدينة القطيف في السعودية، حيث انتشرت قوات الامن السعودي معززة باليات عسكرية.

ياتي هذا في وقت وقع 18 عالم دين في مناطق الاحساء والقطيف والدمام بيان استنكار للهجمات المتكررة على زوار المدينة المنورة من قبل القوات الامنية وما يسمى بـ "هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر".

من ناحيته، دان المرجع الديني اية الله صافي كلبايكاني في بيان اصدره الخميس في مدينة قم المقدسة بايران، الاساءة لزوار مقبرة البقيع في المدينة المنورة، داعيا الحكومة السعودية لمحاسبة الذين ارتكبوا هذه الاساءة.

وقد استمرت موجة الاستنكار والشجب لهذه الإعتداءات، ودعا عدد من مراجع المسلمين، السلطات السعودية الى تحمل مسؤوليتها تجاه مواطنيها المسلمين الشيعة وحمايتهم وضمان ادائهم للمراسم الدينية.

فقد استنكر آية الله مكارم شيرازي الاعتداءات واعتبرها خرقا للاعراف الدولية والانسانية، ودعا السلطات السعودية لوضع حد لتصرفات المتشددين وردعهم عن اهانة وايذاء الزوار وتشويه صورة الاسلام.

بدوره، اعتبر آية الله عبدالكريم الموسوي الاردبيلي ما حصل لا يصب في مصلحة الامة الاسلامية ، وناشد مفتي السعودية ان يحترموا مشاعر الطوائف الاسلامية الاخرى والكف عن رميهم بالشرك والالحاد وهم يشهدون الشهادتين.

كما دعا نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبدالامير قبلان الملك السعودي الى التدخل وحماية الشيعة من هذه الممارسات.

الى ذلك، طالب المرجع الديني محمد تقي المدرسي السلطات السعودية بفتح تحقيق سريع بالاحداث ومعاقبة الجهات المسؤولة عن اثارتها.

هذا وتوجهت قوات الامن السعودي الى منطقتي صفوي والعوامية، حيث جرت تظاهرات احتجاج على الاعتداءات التي تعرض لها الزوار اثناء احيائهم مناسبة وفاة الرسول الاكرم صلى الله عليه واله، حيث تسببت هذه الاعتداءات في سقوط قتلى وجرحى.

من جهة اخرى رفض الملك السعودي عبد الله بن عيد العزيز استقبال وجهاء من المسلمين الشيعة طالبوا بلقائه.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة