اوباما يعلن سحب قواته من العراق خلال 18 شهرا، وابقاء نحو 50 الف جندي

الجمعة ٢٧ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٧:٣٢ بتوقيت غرينتش

حدد الرئيس الاميركي باراك اوباما 31 اب/اغسطس 2010 موعدا لانهاء ما اسماه العمليات القتالية الاميركية في العراق، وقال انه يعتزم سحب جميع قوات بلاده من ذلك البلد بشكل تام بنهاية 2011.

وقال اوباما في قاعدة کامب لوجين البحرية في نورث کارولينا اليوم الجمعة "اعتزم سحب كافة القوات الاميركية من العراق بنهاية 2011" مضيفا "دعوني اقول لكم ذلك ببساطة: العمليات القتالية الاميرکية في العراق ستنتهي يوم 31 اغسطس اب 2010 لکن سيبقى ما بين 35 و50 الف جندي لدعم الحکومة العراقية وقوات الامن".

واعتبر الرئيس الاميركي ان " العراق ليس امنا بعد" واقر بانه "مازالت هناك ايام صعبة قادمة" لکنه قال ان ادارته تعتزم سحب کل القوات الاميرکية من العراق بحلول نهاية 2011 .

من جانب آخر، قال اوباما انه سيتبع نهجا "مبدئيا ومستداما" مع كافة الدول الشرق اوسطية ومن بينها ايران وسوريا.

واضاف "ونحن نسير الى الامام، ستتبع الولايات المتحدة نهجا مبدئيا ومستداما مع كافة بلدان المنطقة وسيشمل ذلك ايران وسوريا".

كما اعلن الرئيس الاميركي تعيين الدبلوماسي المخضرم كريستوفر هيل سفيرا جديدا للولايات المتحدة في العراق.

وفي السياق، قال متحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس الاميرکي باراك اوباما اتصل الجمعة اثناء توجهه جوا الى نورث کارولينا برئيس الوزراء العراقي نوري المالکي لاحاطته بالخطط الاميركية لسحب القوات من العراق.

وقال المتحدث روبرت جيبز للصحفيين ان اوباما اتصل بالرئيس السابق جورج بوش "من منطلق التقدير" لاحاطته بالخطط ايضا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة