اوباما يعد بعدم البقاء طويلا في أفغانستان وبانسحاب جزئي من العراق العام المقبل

السبت ٢٨ فبراير ٢٠٠٩ - ٠٥:٢٠ بتوقيت غرينتش

أعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة، أن الولايات المتحدة لا تريد وجودا عسكريا طويل الأمد في أفغانستان، مؤكدا ألا مصلحة لبلاده للبقاء هناك على المدى الطويل.

وقال اوباما خلال مقابلة تلفزيونية: ان هدفه هو اعادة الجنود الأميركيين بأسرع وقت ممكن، مذكرا بأن أفغانستان لها تاريخ طويل في رفض الاحتلال، وهذا ما يجب أن يؤخذ بالاعتبار عند وضع استراتيجية هناك.

ودعا الرئيس الاميركي الى عدم اقتصار التحرك الأميركي على العمليات العسكرية.

وفي أفغانستان، احتج متظاهرون جنوب غرب العاصمة كابول على اقتحام القوات الأميركية أحد المساجد وتدنيس المصحف الشريف.

وتحولت التظاهرة الى صدامات مع الشرطة الافغانية اصيب خلالها ستة أشخاص.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما أعلن الجمعة أن المهام القتالية للقوات الاميركية في العراق ستنتهي خلال 18 شهرا أي في أواخر اب/اغسطس من العام المقبل.

وقال اوباما خلال كلمة في كارولاينا الشمالية، انه يعتزم سحب جميع القوات الأميركية بشكل تام بنهاية ألفين وأحد عشر.

كما أعلن تعيين كريستوفر هيل سفيرا جديدا لواشنطن في بغداد.

ومنذ الغزو الاميركي للعراق، سقط عشرات الآلاف من المدنيين ضحايا الاحتلال الاميركي.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة