انقلاب قارب يودي بحياة 45 مهاجرا أفريقيا قبالة سواحل اليمن

الأحد ٠١ مارس ٢٠٠٩ - ٠٢:٤١ بتوقيت غرينتش

لقي 45 مهاجرا افريقيا حتفهم غرقا اثر انقلاب القارب الذي كان يقلهم في رحلة عبر خليج عدن قادم من الصومال متوجها لليمن في المياه العميقة.

وذكرت وزارة الداخلية اليمنية في بيان لها ان القارب الذي كان يحمل 46 مهاجرا من الصومال واثيوبيا انقلب ليلة الجمعة على بعد 95 كلم من جنوب شرقي ميناء مكلا اليمني.

وقالت الوزارة ان راكبا اثيوبيا واحدا وثلاثة المهربين تمكنوا من الوصول بسلام للشاطئ.

كان القارب في رحلة عبر خليج عدن استمرت يومين قادما من ميناء بوساسو شمال الصومال، ولم يتضح بعد سبب انقلاب القارب.

يشار الى ان هذا هو الحادث الثاني لقوارب تقل مهاجرين من الصومال تشهده السواحل اليمنية في اقل من اسبوع واحد تقريبا.

ففي 24 من شباط/ فبراير الجاري غرق ستة مهاجرين افريقيين فيما وردت تقارير تفيد فقدان 11 اخرين ويعتقد غرقهم ايضا بعد ان اجبرهم المهربون على القفز في المياه العميقة قبالة الساحل جنوب شرقي اليمن.

كان القارب بين سبعة اخرين يقلون مهاجرين، بلغ ستة منهم الساحل اليمني الجمعة بعد رحلة محفوفة بالمخاطر من القرن الافريقي.

وذكر الناجون ان القوارب غادرت الخميس الماضي من سويتو بمنطقة بوصاصو شمالي الصومال. وقالت المنظمة الدولية ان المهربين رفضوا الاقتراب من الساحل واجبروا الركاب على القفز في المياه العميقة عندما لاحظوا الشرطة اليمنية على الشاطئ .
واضافت ان التقارير الاولية تشير الى ان 35 شخصا تمكنوا من لوغ الشاطئ قرب حصيحصة.

واعلنت مفوضية اللاجئين ان 168 قاربا يقلون 449ر9 شخصا وصلوا الى الساحل اليمني. ولقي 47 شخصا على الاقل حتفه خلال محاولاتهم الوصول الى اليمن قادمين من الصومال بحرا.

هذا وقد زاد معدل تدفق المهاجرين عبر خليج عدن منذ داية العام بشكل طفيف مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ويحاول الكثير من المهاجرين الافارقة معظمهم من الصومال الذي تتنازعه الصراعات، الوصول الى اليمن حيث يعتبرونها بوابة لبلوغ اوروبا في خطوة تالية كما يحاولون الوصول ايضا لدول شبه الجزيرة العربية الغنية بالنفط.

ولجا اكثر من 50 الف مهاجر، معظمهم صوماليون، للمهربين من اجل خوض الرحلة البحرية الخطيرة من الصومال الى اليمن.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة