العطري يؤكد وقوف ايران وسوريا في خندق واحد بوجه التحديات الراهنة

الأحد ٠١ مارس ٢٠٠٩ - ٠٥:٢٢ بتوقيت غرينتش

اكد رئيس الوزراء السوري ناجي العطري اليوم الأحد، ان ايران وسوريا تقفان في خندق واحد بوجه التحديات الراهنة، معلنا عزم بلاده على المضي قدما في توثيق العلاقات مع ايران.

واعرب العطري، في مؤتمر صحافي مشترك مع نائب الرئيس الايراني برويز داودي في ختام اجتماع اللجنة العليا الايرانية - السورية المشتركة بطهران، عن ارتياحه للاجتماع، واصفا اياه بالمثمر والبناء.

بدوره قال داودي، ان الجانبين بحثا تفعيل الاتفاقيات المبرمة سابقا في اللجنة.

واعتبر نائب الرئيس الايراني، ان التعاون الثنائي بين البلدين يصب في مصلحة المنطقة لاسيما في الوقت الراهن، حيث تلقي الازمة الاقتصادية العالمية بظلالها على المنطقة.

وأكد داودي ان العلاقات بين ايران وسوريا تتصف بكونها استراتيجية ومصيرية وانها ثمرة للخطوات الجادة للرئيسين احمدي نجاد وبشار الاسد.

وشدد على ان ايران وسوريا تشتركان الموقف في قضايا جوهرية كوحدة الفصائل الفلسطينية ومحاكمة الصهاينة، كما ان العلاقات الاقتصادية بين البلدين بلغت في مستواها حد انجاز المشاريع الكبيرة، وان التعاون الاقتصادي بين البلدين سيسهم في توفير الرفاهية لشعوب المنطقة برمتها.

واشار انه سيتم بناء مصفى كبير في سوريا بمشاركة ايران و فنزويلا، مؤكدا اننا قررنا تاسيس مصرف مشترك في سوريا من اجل الاسراع بتنفيذ المشاريع الاعمارية، كما ان ايران اكملت انجاز مشاريع اقتصادية في سوريا بقيمة 100 مليون دولار.

واضاف: ان الاستثمارات الايرانية في سوريا بلغت 300 مليون دولار والتعاون بين سوريا وايران سيعزز من مكانة البلدين على الصعيدين الاقليمي والعالمي، مؤكدا انه تم الاتفاق بين ايران وسوريا على بحث تحقيق التجارة الحرة بين البلدين.

وحول القضية الفلسطينية، شدد داودي على ضرورة استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة واعادة اعمار قطاع غزة، وقال: نثمن المواقف الشجاعة التي ابداها الرئيس السوري بشار الاسد في مؤتمر الدوحة ونشدد على استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة واعادة اعمار قطاع غزة واتخذنا قرارات جيدة في اجتماعاتنا مع الجانب السوري تصب في مصلحة البلدين معا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة