أحمدي نجاد يؤكد عمق العلاقات الاستراتيجية بين طهران ودمشق

الأحد ٠١ مارس ٢٠٠٩ - ١٠:٢٢ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاحد ، عمق العلاقات الاستراتيجية بين طهران ودمشق، واشاد بمواقف سوريا الداعمة للقضايا العادلة في المنطقة.

ودعا احمدي نجاد، لدى استقباله رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري في طهران، دول المنطقة الى العمل لكسر الحصار الاسرائيلي على غزة واعادة اعمارها.

وكان العطري قد اكد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع النائب الاول للرئيس الايراني برويز داوودي في ختام اجتماع اللجنة العليا الايرانية -السورية المشتركة بطهران، ان ايران وسوريا في خندق واحد بوجه التحديات الراهنة.

بدوره، اكد نائب الرئيس الايراني برويز داوودي، تقارب مواقف سوريا وايران ازاء التطورات الاقليمية والدولية. وقال ان الجانبين بحثا تفعيل الاتفاقيات المبرمة سابقا في اللجنة، واعتبر ان التعاون الثنائي بين البلدين يصب في مصلحة المنطقة لاسيما في الوقت الراهن، حيث تلقي الازمة الاقتصادية العالمية بظلالها على المنطقة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة