أوبك: إيران تستبعد خفض إنتاج أوبك في اجتماع مارس

الأحد ٠١ مارس ٢٠٠٩ - ١٠:٣٨ بتوقيت غرينتش

قال وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري إنه لا يتوقع أن تعمد منظمة أوبك إلى خفض الإنتاج مجددا خلال اجتماع هذا الشهر نظرا لأن التزام الأعضاء بنسبة 80 في المئة من التخفيضات الأخيرة قد ساعد على كبح تراجع سعر الخام.

وكانت إيران ، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ، قد ضمت صوتها من قبل إلى بعض الأعضاء الآخرين في القول بأن أوبك قد تقرر إجراء تخفيضات جديدة عندما تعقد اجتماعها التالي يوم 15 مارس آذار في فيينا.

وهوت أسعار النفط أكثر من 100 دولار للبرميل منذ ذروة 147 دولارا التي لامستها في يوليو تموز الماضي وذلك مع انحدار الطلب في خضم تباطؤ حاد للاقتصاد العالمي. وبغية دعم الأسعار تعهدت أوبك بخفض الإنتاج ما مجموعه 4.2 مليون برميل يوميا منذ سبتمبر/أيلول.

وقال الوزير غلام حسين نوذري "لا أعتقد أننا سنتحرك صوب خفض الإنتاج مجددا وينبغي أن نحدد آلية لتصحيح الأسعار" دون أن يحدد ما قد تنطوي عليه مثل هذه الآلية.

واضاف "لو أن خفض الإنتاج هذا (من جانب أوبك) لم يحدث لتراجعت أسعار النفط بدرجة أكبر" مضيفا أن أعضاء أوبك أظهروا امتثالا لالتزاماتهم بخفض الإنتاج بلغت نسبته 80 في المئة.

وقال أيضا إن الوزراء سيقيمون الأوضاع الاقتصادية لعامي 2009 و2010 ويتخذون قرارا بناء على ذلك.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة