ستيفن هاربر يؤكد ان حرب افغانستان لا يمكن الانتصار فيها

الإثنين ٠٢ مارس ٢٠٠٩ - ١٠:٠٥ بتوقيت غرينتش

قال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر الاحد، ان العمليات المسلحة في افغانستان لا يمكن دحرها وان كندا لن تقدم المزيد من القوات دون استراتيجية واضحة للخروج.

واضاف هاربر: ان افغانستان تحتاج الى حكومة من سكان البلاد يمكنها ادارة التمرد وان القوات الاجنبية لن تنتصر في الحرب هناك لمجرد بقائها.

وحول عدم جدوى بقاء القوات الكندية هناك اكد هاربر قائلا "اننا لن ننتصر في هذه الحرب لمجرد بقائنا، وان رأيي بصراحة هو اننا لن نتمكن ابدا من هزيمة التمرد ويتعين ان يكون لدينا حكومة افغانية قادرة على ادارة ذلك التمرد وتحسين حكمها".

ومن الملاحظ ان تمرد طالبان اكتسب المزيد من الارض باطراد خلال السنوات القليلة الاخيرة.

واكد هاربر انه يرحب بالتزام اوباما المتجدد تجاه افغانستان وخطته لارسال المزيد من القوات الاميركية الى هناك.

وفي اشارة لعدم قبول قال "ولكن على المدى الطويل اذا اراد الرئيس اوباما من احد ان يفعل المزيد فسأوجه اليه اسئلة صعبة حول ماهية استراتيجية النجاح والرحيل النهائي" في اشارة واضحة لرفضه بقاء قواته هناك .

وقال هاربر ان وجهة نظره في التاريخ الافغاني هو ان البلاد في حالة تمرد دائمة.

وحول عدم جدوى بقاء القوات الكندية في افغانستان اشار هاربر قائلا "اذا ظننا اننا سننوب عن الافغان في حكم افغانستان واننا سنكون على المدى الطويل مسؤولين عن الامن اليومي في افغانستان ونرى ذلك البلد يتحسن فاننا مخطئون".

جدير بالذكر ان لكندا نحو 2700 جندي يتمركزون في قندهار في جنوب افغانستان في اطار مهمة حلف شمال الاطلسي، ، قتل منهم اكثر من مئة جندي لحد الان ومن المقرر ان تنتهي المهمة في 2011.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة