مسؤولون فلسطينيون يؤكدون ضرورة الوحدة وانهاء حالة الانقسام

الثلاثاء ٠٣ مارس ٢٠٠٩ - ٠٤:٠٩ بتوقيت غرينتش

اكد وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة احمد يوسف ضرورة الوحدة الفلسطينية، مشيدا بفصائل المقاومة لما قدمته من بطولات في التصدي للعدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة.

وقال يوسف في حديث خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الثلاثاء: لا شك ان هناك متغيرات كثيرة حدثت في الفترة الاخيرة استدعت عقد لقاءات وحوارات متعددة لضرورة التوصل الى انهاء حالة الانقسام والاختلاف.

واضاف: ان الكيان الاسرائيلي زعم بانه قادر على كسر ارادة الشعب الفلسطيني وهزيمته بقوته العسكرية الهائلة حيث كان يراهن على الجبهة الداخلية الفلسطينية وتصور بان الخلاف الفلسطيني الفلسطيني سيعجل في حدوث انهيار في الشارع الفلسطيني.

واوضح: ان هذا الكيان كان يتصور كذلك بانه في هذه الحالة اي حدوث شرخ بين الفصائل الفلسطينية والشعب الفلسطيني ككل سوف لن يحتاج جيشه الى مواجة شرسة في الشارع الفلسطيني.

وتابع يوسف: بعد العدوان الاخير على قطاع غزة جاءت الحسابات التي كان كيان الاحتلال الاسرائيلي يؤمل عليها مخيبة لآمال استراتيجيته وسياسته في العدوان.

واشاد المسؤول في الحكومة الفلسطينية في غزة بمواقف الشعب الفلسطيني رغم الخلافات الداخلية "حيث ان كل طاقات الوطن تكون مهيئة لصد العدوان بفضل شعب اثبت عظمته في لحظة الخطر ليصطف خلف الموقف الذي يستوجب الحالة الوطنية في الداخل الفلسطيني".

من جانبه اكد النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني فيصل ابو شهلا في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية، واصفا ما حصل من حالة الانقسام بين الفصائل الفلسطينية بالامر الشاذ.

واعرب ابو شهلا عن امله في ان يؤدي الحوار الفلسطيني الفلسطيني للتوصل الى حل مرض ويكتب له النجاح، واصفا الحوار والوحدة الوطنية بصورة عامة رسالة الشعب الفلسطيني لا غير.

كما اعتبر النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي، وحدة الشعب ووقوفه خلف القضية الفلسطينية "السبيل الوحيد لتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني وانتزاعها من الكيان الاسرائيلي الغاصب".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة