رئيس السلطة القضائية يرد على تخرصات اوباما وبان كي مون

رئيس السلطة القضائية يرد على تخرصات اوباما وبان كي مون
الأربعاء ١٢ مارس ٢٠١٤ - ١١:٥٠ بتوقيت غرينتش

ادان رئيس السلطة القضاية آية الله صادق آملي لاريجاني التصريحات الاخيرة للرئيس الامريكي باراك اوباما والامين العام للامم المتحدة بان كي مون حول القضايا الداخلية الايرانية .

وقال رئيس السلطة القضائية في تصريحات له اليوم الاربعاء، في حين تواصل امريكا وبعض الدول الغربية اعمالها الارهابية في العراق وافغانستان والبحرين وفلسطين وسائر الدول الاخرى، فان مزاعم قادة هذه الدول حول حقوق الانسان ما هي الا مزاعم كاذبة.
واعرب عن القلق حيال تحول الموضوع النووي الايراني الى ذريعة للتدخل في سائر القضايا الداخلية منوها الى التصريحات الاخيرة للامن العام للامم المتحدة حول موضوع الاعدام في ايران وقال : الشؤون الداخلية الايرانية لا تعني الاخرين.
ولفت الى ان شباب ايران يضحون بانفسهم من اجل التصدي لظاهرة تهريب المخدرات ليعيش الاوروبيون في دعة وهناء وقال : ان الدول الاوروبية لم تتخذ اي خطوة او اجراء يذكر لمكافحة زارعة وانتاج المخدرات في افغانستان، وقد يكون من الافضل ان نعيد النظر في اسلوبنا حول موضوع المخدرات واسترتيجية التصدي لهذه الظاهرة المشؤومة.
وفند مزاعم بان كي مون في خصوص اعدام سجناء الراي وقال : ان كنتم صادقين فاكشفوا عن اسماء السجناء السياسيين او الاقليات الدينية الذين جرى اعدامهم .
وتابع اية الله املي لاريجاني قائلا : من الطبيعي ان كل من يشهر السلاح بوجه الناس ويحارب النظام سيعاقب سواء كان من الاقليات الدينية او من الشيعة الاثنى عشرية .

 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة